السودان يتهم إثيوبيا بالاعتداء على أراضيه وبالتصعيد على الحدود

وزارة الخارجية السودانية تتهم القوات الإثيوبية بعبور الحدود إلى أراضيه في عمل من أعمال "العدوان"، وذلك في أحدث تصعيد في نزاع حدودي بين البلدين.

  • السودان يتهم إثيوبيا بالاعتداء على أراضيه وبالتصعيد على الحدود
    اندلعت اشتباكات في أواخر العام الماضي، بين القوات الإثيوبية والسودانية على منطقة الفشقة

قالت وزارة الخارجية السودانية في بيان أصدرته اليوم الأحد، إن "اعتداء إثيوبيا على الأرض السودانية هو تصعيد مؤسف ولا يمكن قبوله"، معتبرة أن هذا التجاوز "ستكون له انعكاسات خطيرة على الأمن والاستقرار في المنطقة"، محملةً "إثيوبيا المسؤولية كاملة عما سيؤدي إليه عدوانها من تبعات".

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الإثيوبية على صفحتها على فيسبوك يوم أمس السبت إن المتحدث باسم الوزارة دينا مفتي "دعا حكومة السودان إلى الكف عن عمليات النهب وتهجير المواطنين الإثيوبيين، التي بدأت اعتبارا من السادس من تشرين الثاني/نوفمبر" من العام الماضي.

أضافت الوزارة الإثيوبية أن وساطة طرف ثالث، ليست ضرورية فور أن "يخلي الجيش السوداني المنطقة التي احتلها بالقوة". كما اتهمت إثيوبيا السودان بالعبور إلى داخل أراضيه.

واندلعت اشتباكات في أواخر العام الماضي، بين القوات الإثيوبية والسودانية على منطقة الفشقة، وهي أرض خصبة يستوطنها مزارعون إثيوبيون. ويقول السودان إنها تقع على الجانب السوداني من الحدود التي تم ترسيمها أوائل القرن العشرين.

وقال السودان الشهر الماضي إن طائرة إثيوبية عبرت الأجواء وهو ما نفته إثيوبيا.