"سرايا أولياء الدم" يتبنى استهداف قوات التحالف الأميركي في أربيل

فصيل غير معروف يطلق على نفسه اسم "سرايا أولياء الدم" يتبنى إطلاق الصواريخ على مطار أربيل وقاعدة حرير في كردستان العراق ويؤكد أنها أصابت أهدافها بدقة وتسبب بأضرار جسيمة وبإصابات.

  • فصيل
    فصيل "سرايا أولياء الدم" يتبنى العملية في أربيل ضد قوات التحالف الأميركي

تبنى فصيل غير معروف يطلق على نفسه اسم "سرايا أولياء الدم" العملية في أربيل ضد قوات التحالف الذي تقوده واشنطن.

بيان للسرايا وصف العملية بـ "النوعية"، وأعلن توجيه 24 صاروخاً نحو قاعدة "حرير" الأميركية من مسافة 7 كيلومترات.

وأشار إلى أن الصواريخ أصابت أهدافها بدقة بعد فشل منظومة "كرام" في اعتراضها، ما تسبب بأضرار جسيمة وبإصابات.

السرايا أكّدت أن "القذائف التي سقطت خارج قاعدة الاحتلال إنما هي قذائف أميركية" حاولت اعتراض صواريخها، مشددةً على أن الاحتلال الأميركي لن يكون في مأمن من ضرباتها في أي شبر من العراق حتى كردستان.

وفي وقت سابق من اليوم، أقر التحالف بقيادة واشنطن بمقتل متعاقد وإصابة 5 إضافة إلى جندي أميركي في القصف الذي طال محيط مطار أربيل وقاعدة حرير.

وفيما أغلق مطار أربيل مؤقتاً، أعلنت القوى الأمنية في الإقليم العثور على السيارة التي أطلقت منها الصواريخ من دون أن تحدّد موقعها.

هذا ونفت مصادر أمنية للميادين الأنباء عن انطلاق الهجمات على أربيل من كركوك ونينوى، لافتة إلى أن المتعاقدين المصابين هم 4 أميركيين وتركي وأن المتعاقد الذي قتل لا يحمل الجنسية الأميركية.