مجموعات مسلحة تختطف المئات من مدرسة داخلية في نيجيريا

مجموعات إجرامية تختطف المئات من تلاميذ ومعلمي مدرسة داخلية في شمال نيجيريا وتقودهم نحو الغابة، وسلطات البلاد تبدأ عمليات البحث لإجراء عملية إنقاذ محتملة.

  • مجموعات مسلحة تختطف المئات من مدرسة داخلية في نيجيريا
    تجري القوات النيجيرية عمليات بحث عن الطلاب المختطفين 

اقتحم مسلحون، مساء أمس الثلاثاء، مدرسة داخلية في ولاية النيجر بشمال نيجيريا، حيث خطفوا منها "مئات التلاميذ" والعديد من المعلمين، كما قال مسؤول محلي ومصدر أمني لوكالة "فرانس برس".

ويأتي هذا الاختطاف الجماعي بعد شهرين من خطف مجموعات إجرامية 344 مراهقاً من مدرسة داخلية في ولاية كاتسينا المجاورة. وبعد مفاوضات مع السلطات، تم إطلاق سراح الطلاب بعد أسبوع.

وقال مسؤول محلي في المنطقة إن "قطاع الطرق دخلوا المعهد الحكومي في كاغارا الليلة الماضية وخطفوا مئات التلاميذ ومعلميهم". وأضاف أن هؤلاء المسلحين جاؤوا بـ"أعداد كبيرة جداً" واقتادوا التلاميذ إلى الغابة.

وأشار إلى أن "أحد الموظفين وعدداً من التلاميذ تمكنوا من الفرار"، فيما أكدّ "طاقم المدرسة مقتل تلميذ" خلال الهجوم.

وتضم هذه المدرسة الثانوية نحو ألف طالب لكن لم يعرف حتى الآن عدد الفتية الذين خطفوا. وقال مصدر أمني إن "إحصاء جارٍ لتحديد العدد الدقيق للتلاميذ المخطوفين. نأمل أن يعود كل الذين فروا لنتمكن من إحصائهم".

وقال المصدر إن الجنود وبدعم جوي "يبحثون عن الخاطفين والرهائن للقيام بعملية إنقاذ محتملة".

ومنذ نحو 10 سنوات، تشهد منطقتا شمال غرب ووسط نيجيريا أعمال عنف تقوم بها مجموعات إجرامية معروفة محلياً باسم "قطاع الطرق".