بايدن يتعهد بتمويل برنامج "كوفاكس" العالمي للقاحات ضد كورونا

الرئيس الأميركي جو بايدن يتعهد بدفع 4 مليارات دولار لتمويل برنامج كوفاكس العالمي، الذي يهدف إلى توفير اللقاحات المضادّة لفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" للدول المنضوية في هذا البرنامج.

  • البيت الأبيض: بايدن يتعهد بتمويل برنامج
    البيت الأبيض: بايدن يتعهد بتمويل برنامج "كوفاكس" العالمي

أعلن البيت الأبيض، أمس الخميس، أن الرئيس جو بايدن سيتعهد خلال قمة مجموعة الدول الصناعية السبع، يوم الجمعة، دفع 4 مليارات دولار لتمويل برنامج "كوفاكس" العالمي للقاحات المضادة لفيروس كورونا.

مسؤول أميركي كبير ذكر أن الدفعة الأولى، وقدرها ملياري دولار سيتم الإفراج عنها بسرعة كبيرة، في حين سيتم الإفراج عن المليارين الباقيين بشكل تدريجي، على مدى العامين الحالي والمقبل.

هذا ويهدف "كوفاكس" إلى توفير اللقاحات المضادّة لفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، خلال هذا العام لنحو 20% من سكان نحو 200 دولة ومنطقة منضوية في هذا البرنامج، لكنه يتضمن قبل كل شيء آلية تمويل تسمح لـ92 دولة منخفضة أو متوسطة الدخل، بالحصول على هذه الجرعات باهظة الثمن.

يأتي ذلك بعدما قال المنظمون في برنامج "كوفاكس" التابع لمنظمة الصحة العالمية نهاية العام الماضي، في الوثائق الداخلية، إن "البرنامج يواجه صعوبات ناجمة عن نقص التمويل، ومخاطر تتعلق بالإمداد، وتعقيدات في ترتيبات التعاقد، ما قد يؤدي إلى استحالة تحقيق أهدافه"، بحسب "رويترز".

يشار إلى ان الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، لم تشارك في إطلاق برنامج "كوفاكس" في نيسان/ أبريل من العام الماضي، ولا في مناسبة لاحقة أقيمت لجمع الأموال في أيار/مايو.

وانتقد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في آب/أغسطس من العام الماضي الدول التي تحاول الاستئثار باللقاح، محذراً من أن تلك الاستراتيجية ستفاقم الجائحة. وفي نداء أخير لحشد الدعم قبل انقضاء المهلة يوم الإثنين، كتب خطابات للدول الأعضاء يحثها على المشاركة.

وقالت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية لرويترز إن المفوضية "ملتزمة تماماً" بإنجاح كوفاكس رغم دخولها في محادثات موازية مع شركات تصنيع القاحات لتزويد التكتل بجرعات.

وقالت بريطانيا إنها تدعم كوفاكس لضمان الوصول بشكل عادل للقاحات في العالم بما في ذلك التمويل، في وقت تعقد فيها اتفاقاتها الخاصة الثنائية لإمدادها باللقاحات.

وحتى أمس الخميس، أصيب ما يزيد على 109.97 مليون شخص بفيروس كورونا على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و535112​.