ظريف: بعد رفع العقوبات سنتراجع عن جميع إجراءات خفض الالتزامات

وزير الخارجية الإيرانية يقول إن وفق القرار 2231 يجب على واشنطن رفع العقوبات التي فرضها وأعادها ترامب بشكل فعال أو غير مشروط.

  • وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
    وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن واشنطن أقرت بأن مزاعم نظيره الأميركي السابق مايك بومبيو بشأن القرار 2231 لا أساس قانونياً لها، مشدداً على أن إيران تتفق على ذلك.

وفي تغريدة له، أوضح ظريف أن "وفق القرار 2231 يجب على واشنطن رفع العقوبات التي فرضها وأعادها ترامب بشكل فعال أو غير مشروط".

وأكد أنه "بعد رفع العقوبات سنقوم فوراً بالتراجع عن جميع إجراءات خفض الالتزامات".

وكان وزير الخارجية الإيراني قال أمس إنّ إجراءات إيران، حيال تعليق البروتوكول الإضافي وتقليص التفتيش المتعلق بالاتفاق النووي، تأتي "رداً على انتهاكات واشنطن والترويكا الأوروبية".

تصريحات ظريف أتي بالتزامن مع إلغاء الولايات المتحدة إعادة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران. وأبلغ القائم بأعمال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة ريتشارد ميل مجلس الأمن أن بلاده سحبت قرار الإدارة السابقة بهذا الشأن.

إلى ذلك أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس أن واشنطن ستقبل دعوة أوروبية للمشاركة في اجتماع الدول 5+1 وايران.

وأكّدت أن بايدن ملتزِم باستئناف المسار الدبلوماسيّ المتعدد الأطراف مع طهران، وأعلنت أنها ستخفّف القيود المفروضة على تنقلات الدبلوماسيين الإيرانيين في نيويورك.

وكانت ألمانيا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة حثت إيران على عدم اتخاذ إجراءات في تعليق البروتوكول الإضافي وتقليص عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

بيان المجموعة الغربية أكّد أن هدفها هو عودة إيران إلى الامتثال الكامل لالتزاماتها في الاتفاق النووي.