إدلب تستعدّ لفتح معبر سراقب الإنساني لاستقبال الأهالي

يستعد الأهالي في مناطق الجماعات المسلحة للعودة إلى مناطقهم في محافظة إدلب غداً الإثنين بعد إعلان المحافظ فيها انتهاء كافة التحضيرات اللوجستية الآمنة لعودتهم.

  • محافظ إدلب أكد للأهالي أن الحكومة السورية ستقدم لهم كافة التسهيلات لعودتهم الآمنة لمنازلهم
    محافظ إدلب أكد للأهالي أن الحكومة السورية ستقدم لهم كافة التسهيلات لعودتهم الآمنة لمنازلهم

أنهت محافظة إدلب، اليوم الأحد، كافة التحضيرات اللوجستية لفتح معبر سراقب لاستقبال الأهالي القادمين من مناطق الجماعات المسلحة يوم غدٍ الإثنين.

وقال محافظ إدلب محمد نتوف في تصريح للصحفيين، إن المحافظة أنهت كافة تحضيراتها لاستقبال الأهالي عبر المعبر الإنساني في سراقب، بالإضافة إلى تأمين ما يلزم من احتياجات طبية وإسعافية وطعام ومياه، وأماكن إقامة مؤقتة، قبل نقلهم إلى منازلهم في القرى المحررة.

ودعا المحافظ الأهالي في مناطق الجماعات المسلحة بالخروج منها، والعودة إلى منازلهم، مؤكداً أن الحكومة السورية ستقدم لهم كافة التسهيلات.

هذا ومن المتوقع أن يخرج يوم غدٍ الإثنين عدد من العائلات باتجاه معبر سراقب، في حين أشارت مصادر محلية للميادين نت إلى أن التوقعات بأن الجماعات المسلحة ستقوم كما في كل مرة بمنع وصول المدنيين إلى المعبر في حال لم يتدخل الضامن التركي، ويحمي الطريق بالكامل باتجاه المعبر.

وأكدت المصادر نفسها أن مئات العائلات تتحضر للعودة إلى قراها، إلا أن المخاوف قائمة بقيام مسلحي "هيئة تحرير الشام" بمنعهم من الوصول إلى المعبر.