مجلس خبراء القيادة الإيراني: لا جدوى من العودة للاتفاق النووي دون إلغاء الحظر

أعضاء مجلس خبراء القيادة في إيران يؤكدون أن "التفاوض مع أميركا حول قضايا متفق عليها خط أحمر"، ويشيرون إلى أن عودة أميركا إلى الإتفاق النووي لن يؤثر على مقاومة الشعب الإيراني.

  • أعضاء مجلس خبراء القيادة في إيران (أرشيف)
    أعضاء مجلس خبراء القيادة في إيران (إيرنا)

أكد أعضاء مجلس خبراء القيادة في إيران، عبر بيانهم الختامي الصادر عن اجتماعهم الرسمي الـ8، اليوم الإثنين، أن عودة أميركا إلى الإتفاق النووي "لن يؤثر على مقاومة الشعب الإيراني".

وأضاف البيان: "عودة هؤلاء إلى الاتفاق دون رفع الحظر عن البلاد ليس عديم الفائدة فحسب وإنما سيكون مضراً".

ولفت أعضاء مجلس خبراء القيادة في بيانهم الختامي إلى أن "التفاوض مع أميركا حول قضايا متفق عليها خط أحمر"، مشددين على "رفض التفاوض حول القضايا الدفاعية والصاروخية".

ووصف المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، اليوم الاثنين، الأدبيات المستخدمة من قبل الولايات المتحدة والترويكا الأوروبية بشأن إيران، خلال الأيام الأخيرة، بأنها "متغطرسة واستعلائية وبعيدة عن الإنصاف"، مضيفاً أن بلاده ستعمل "بالاتفاق النووي خلال فترة سنواته فقط إذا التزم الطرف الآخر به".

وأعيد انتخاب الشيخ أحمد جنتي رئيساً لمجلس خبراء القيادة، وأعضاء الهيئة الرئاسية، خلال أعمال الاجتماع الـ8 لمجلس خبراء القيادة بدورته الـ5، الذي بدأ صباح اليوم، في طهران.