"الناتو": يقلقنا المزيج بين قدرة إيران على تطوير سلاح نووي وتوصيله

الأمين العامّ لحلف شمال الأطلسيّ ينس ستولتنبرغ، يعرب عن قلق الناتو من "قرب امتلاك إيران سلاحاً نووياً وتوصيله عبر برنامجها الصاروخيّ".

  • ستولتنبرغ:قلقوان إزاء برنامج إيران الصاروخي
    ستولتنبرغ: "الناتو" يرحب بالاتفاق النووي الموقع مع طهران منذ عام 2015".

أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، اليوم الثلاثاء، عن "قلق الحلف من قرب امتلاك إيران لسلاح نووي بالإضافة إلى قدرتها على توصيله عبر برنامجها الصاروخي" وفق تعبيره، مشيراً إلى أن "الحلف يرحب بالجهود الأميركية في إطار إيجاد حل لقضية البرنامج النووي الإيراني".

وقال ستولتنبرغ لوسائل إعلام أميركية إن "إيران مصدر قلق لأنها مسؤولة عن أنشطة مزعزعة لاستقرار المنطقة، نحن قلقوان إزاء برنامجها الصاروخي".

وتابع الأمين العام للناتو قائلاً: "ونحن بالتأكيد قلقون إزاء تطوري إيران سلاحاً نووياً"، مشيراً إلى أن "الحلف يرحب بالاتفاق النووي الموقع مع طهران منذ عام 2015".

كما لفت إلى أنه يتوقع أن يرحب الحلف أيضاً بالجهود الأميركية في محاولة إيجاد طريقة ما "لتطوير أو توقيع اتفاق جديد مع إيران من شأنه فرض قيود على برنامج طهران النووي". 

وأكد ستولتنبرغ أن أكثر ما يقلق "الناتو" هو ذلك المزيج بين "قرب إيران من تطوير سلاح نووي وقدرتها على توصيله عبر برنامجها الصاروخي"، مشيراً إلى أنه "مزيج بين الاقتراب من امتلاك قنبلة نووية ورأس نووي وأسلحة نووية إلى جانب صواريخ بعيدة المدى".

وشدد ستوتلنبرغ على "أهمية فرض قيود على برنامج إيران النووي"، بحسب تعبيره.