حرس الثورة الإيراني: للمجاهد والمفكر الثوري أنيس النقاش إبداعات عظيمة

حرس الثورة الإيراني ينعى المناضل أنيس النقاش، ويقول إن "جهاد أنيس النقاش سيبقى بوصلة عشاق كرامة وقوة وعظمة الأمة الإسلامية".

  • حرس الثورة: سيبقى جهاد أنيس النقاش بوصلة عشاق كرامة وقوة
    حرس الثورة: للمجاهد والمفكر الثوري اللبناني أنيس النقاش إبداعات عظيمة

قال حرس الثورة الإيراني، إن "وفاة الجندي البارز والشهير أنيس النقاش سبب حزناً لدى أنصار القضية الفلسطينية وتحرير القدس".

وفي بيان، لفت حرس الثورة إلى أن "للمجاهد والمفكر الثوري اللبناني أنيس النقاش إبداعات عظيمة في معركة صحوة الشعوب".

وتابع الحرس قائلاً "سيبقى جهاد أنيس النقاش بوصلة عشاق كرامة وقوة وعظمة الأمة الإسلامية".

وفي وقت سابق، أكّد مساعد مكتب المرشد الإيراني للشؤون الدولية محسن قمي، أن دعم الراحل النقاش لحقوق الشعب الإيراني ضدّ ما سمّاه "جبهة الاستكبار المتغطرسة" هو أحد أبرز معالم مسيرته التي لن تمحى من ذاكرة الشعب الإيراني ودعاة الحرية في العالم.

وشدد قمي على أن "النقاش رسم من فلسطين والقدس جغرافياً عقائده وفكره، وأنه كرّس حياته للدفاع عن المظلومين حول العالم، ولم يغفل لحظة عن النضال الفكري الثقافي والإعلامي لمواجهة الظلم".

وأشار إلى أن النقاش كان "صوتاً مسموعاً للأحرار والمضطهدين في العالم، وكرّس حياته للدفاع عن المظلومين".

يذكر أن الراحل النقاش توفي أمس الإثنين، بعد إصابته بفيروس كورونا. وكان النقاش دخل العناية المشددة في أحد مستشفيات دمشق قبل أيام.