الأسير محمد العرقان يدخل عامه الـ27 في سجون الاحتلال

تعرض الأسير العرقان، بعد اعتقاله لتحقيقٍ قاسٍ استمر لمدة 3 شهور في حينه، وأُصيب قبل عدة سنوات بورم حميد على الكبد، تم استئصاله لاحقاً.

  • الأسير محمد نبيل العرقان يدخل عامه الـ(27) في سجون الاحتلال الإسرائيلي
    الأسير محمد نبيل العرقان يدخل عامه الـ(27) في سجون الاحتلال الإسرائيلي

يدخل الأسير محمد نبيل العرقان (62 عاماً)، من الخليل، عامه الـ(27) على التوالي في سجون الاحتلال، وذلك منذ تاريخ اعتقاله عام 1995. 

وذكر "نادي الأسير" اليوم الأربعاء، أن الأسير العرقان، واجه بعد اعتقاله تحقيقاً قاساً استمر لمدة ثلاثة شهور في حينه، وأُصيب قبل عدة سنوات بورم حميد على الكبد، تم استئصاله لاحقاً، حيث واجه خلال هذه السنوات، سياسة الإهمال الطبي، كالمئات من رفاقه المرضى في سجون الاحتلال. 

وتابع نادي الأسير، أن الأسير العرقان متزوج وله 4 أبناء، حينما اُعتقل كانت ابنته الكبرى تبلغ من العمر (12) عاماً، وأصغر أبنائه (6) سنوات، وأصبح اليوم جد لـ(6) أحفاد، يحرمهم الاحتلال من رؤيته، كما حرم الاحتلال سابقاً أحد أبنائه من رؤيته لأكثر من (17) عاماً، وكذلك غالبية أفراد العائلة التي تعرضت لحرمان على مدار سنوات لذرائع "أمنية"، ومجدداً حرم الاحتلال أحد أبنائه، بذريعة "عدم وجود صلة قرابة"، علماً أنه وخلال الأعوام السابقة تمكن من زيارته عدة مرات. 

يُشار إلى أن الأسير العرقان محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، ويقبع اليوم في سجن "ريمون".