السلطات التركية تعتقل عسكريين مشتبهاً فيهم بالانتماء إلى "حركة غولن"

في سياق "التحقيقات الإدارية والجنائية" المستمرة التي تجريها السلطات التركية، السلطات التركية تعتقل 130 عسكرياً مشتبهاً فيهم بالانتماء إلى "حركة عبد الله غولن" .

  • السلطات التركية توقف عسكريين مشتبهاً فيهم بالانتماء إلى حركة عبد الله غولن
    السلطات التركية توقف عسكريين مشتبهاً فيهم بالانتماء إلى حركة عبد الله غولن

اعتقلت السلطات التركية 130 عسكرياً مشتبهاً فيهم بالانتماء إلى "حركة عبد الله غولن" وبالتواصل معها في 47 مقاطعة.

وتندرج هذه الاعتقالات في سياق التحقيقات الإدارية والجنائية المستمرة التي تجريها السلطات التركية، بعد محاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد منتصف تموز/يوليو عام 2016 التي اتهمت حركة غولن بالوقوف وراءها.

وفي شهر كانون الأول/ديسمبر العام الماضي أوقفت قوات الأمن التركيّة، عدداً كبيراً من المشتبه بانتمائهم لجماعة "فتح الله غولن" في مدينة اسطنبول، وفق ما أفادت وكالة "الأناضول" التركيّة الرسميّة.

الوكالة نقلت عن مصادر أمنيّة، أن "فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن اسطنبول قامت بمداهمة عناوين المطلوبين في عدد من المناطق بالمدينة"، وذلك بهدف اعتقال 35 شخصاً يشتبه في انتمائهم لـ فتح الله غولن"، التي تصنفها تركيا "إرهابيّة".

يذكر أن في العام 2016، صنف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رسمياً الحركة التي أسسها فتح الله غولن رجل الدين المقيم بالولايات المتحدة  كمنظمة إرهابية وقال إنه "سيتعقب أعضاءها الذين يتهمهم بمحاولة قلب نظام الحكم".