الصين تدعو إلى احترام سيادة سوريا وسلامة أراضيها

وزارة الخارجية الصينية تدعو جميع الأطراف المعنية إلى احترام سيادة سوريا وتجنب تعقيد الوضع فيها أكثر.

  • بعد الغارة الأميركية.. الصين تدعو إلى احترام سيادة سوريا
    بعد الغارة الأميركية.. الصين تدعو إلى احترام سيادة سوريا

دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين، في تصريح صحافي اليوم الجمعة، جميع الأطراف المعنية إلى "احترام سيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها". 

ونغ ورداً على سؤال حول تقارير تفيد بأن الجيش الأميركي، شنّ ضربات جوية ضد بنية تحتية في سوريا، طالب جميع الأطراف "بتجنب إضافة تعقيدات جديدة إلى الوضع في سوريا".

وفي وقت سابق، أكد البنتاغون أن مقاتلات أميركية شنت عدة غارات على ميليشيات تدعمها إيران في شرق سوريا ردا على الهجمات الأخيرة ضد موظفين أمريكيين في العراق، وأضافت وزارة الدفاع الأمريكية أن الضربات دمرت عدة منشآت عند نقطة مراقبة حدودية تستخدمها جماعات متشددة مدعومة من إيران.

وكانت شنّت الولايات المتحدة غارة جوية، فجر اليوم الجمعة، استهدفت موقعاً في سوريا بمحاذاة الحدود العراقيّة السوريّة.

وأكد البنتاغون في بيان له، أنّ "القوات العسكريّة الأميركيّة شنّت في وقت متأخر من مساء الجمعة، غارات جويّة ضد بنى تحتية تستخدمها المجموعات المسلحة المدعومة من إيران في منطقة شرق سوريا". 

البنتاغون أوضح في بيانه أنّ "هذه الغارات تمّت المصادقة عليها من قبل الرئيس بايدن، رداً على الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها طواقم أميركيّة ومن الحلفاء، ولا زالت مستمرة". 

الكرملين أكد بعد الضربة، أنه يراقب الوضع باهتمام. ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قال إن إخطار الجيش الروسي قبيل الضربة بلحظات "هو أمر غير مجد"، كاشفاً أنه "لدينا بيانات حول أن أميركا لا تخطط لمغادرة سوريا، وترغب في تخريب هذا البلد"، داعياً إلى "الاحترام غير المشروط لسيادة سوريا ووحدة أراضيها".