دمشق: العدوان الأميركي على سوريا من شأنه تصعيد الوضع في المنطقة

بعد استهداف أميركا لمواقع في دير الزور، وزارة الخارجية السورية تصدر بياناً تدين فيه العدوان الأميركي، وتقول إن "من شأنه تصعيد الوضع في المنطقة".

  • دمشق: العدوان الأميركي على سوريا من شأنه تصعيد الوضع في المنطقة
    وزارة الخارجية السورية: العدوان يشكل مؤشراً سلبياً على سياسات الإدارة الأميركية الجديدة

دانت وزارة الخارجية السورية، اليوم الجمعة، بشدة العدوان الأميركي على مناطق في دير الزور قرب الحدود السورية العراقية.

وأضافت الخارجية السورية في بيان أن "العدوان يتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة"، محذرةً من أن "يؤدي إلى عواقب من شأنها تصعيد الوضع في المنطقة".
 
كما لفتت وزارة الخارجية إلى أن "هذا العدوان يشكل مؤشراً سلبياً على سياسات الإدارة الأميركية الجديدة"، قائلةً "يفترض بإدارة بايدن الالتزام بالشرعية الدولية لا بشريعة الغاب كما الادارة السابقة".

وبالتزامن، دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين، جميع الأطراف المعنية إلى "احترام سيادة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها"، مطالباً جميع الأطراف "بتجنب إضافة تعقيدات جديدة إلى الوضع في سوريا".

كذلك، أكد عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي كاطع الركابي، اليوم، أن القصف الأميركي على شرق سوريا "لم يسفر عن وقوع خسائر". وفي تصريح لـ"سبوتنيك"، استغرب الركابي القصف الأميركي، موضحاً أن "هذا القصف على قوات الحشد ليس بجديد".

وقال الكرملين تعليقاً على الضربة الأميركية في سوريا "نراقب الوضع عن كثب وعلى اتصال دائم بالسلطات السورية"، مضيفاً أن "روسيا تتابع الموقف باهتمام بعد الضربة الاميركية على سوريا".

بدوره، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن "أميركا حذرت الجيش الروسي من الهجمات على سوريا قبل 4-5 دقائق منها، من وجهة نظر تفادي التضارب، لكن هذا غير مجد"، كاشفاً أنه "لدينا بيانات حول أن أميركا لا تخطط لمغادرة سوريا، وترغب في تخريب هذا البلد".

يذكر أن الولايات المتحدة شنت فجر اليوم الجمعة، غارةً جويّة استهدفت موقعاً في سوريا بمحاذاة الحدود العراقيّة السوريّة.

وذكر موقع "والاه" الإسرائيلي، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة الأميركية أبلغت "إسرائيل" مسبقاً بنيتها تنفيذ هجوم هذه الليلة.