خوفاً من عملية انتقامية..وفد أمني إسرائيلي يلغي زيارته لمعرض أبو ظبي

"القناة 12" الإسرائيلية تذكر أنه تقرر منع سفر الوفد الأمني الإسرائيلي إلى الإمارات لزيارة معرض أبو ظبي تخوفاً من عملية انتقامية إيرانية.

  • خوفاً من عملية انتقامية..وفد أمني إسرائيلي يلغي زيارته لمعرض أبو ظبي
    خوفاً من عملية انتقامية..وفد أمني إسرائيلي يلغي زيارته لمعرض أبو ظبي

ذكرت "القناة 12" الإسرائيلية أن السبب من وراء قرار منع توجه الوفد الأمني الإسرائيلي للمشاركة في معرض أبو ظبي، هو التهديد بشن هجوم انتقامي.

معلق الشؤون العسكرية في "القناة 12" نير دفوري قال إنه "تم منع سفر الوفد، وكان يفترض أن يكون على الطائرات المتوجهة إلى هناك كل قيادة الصناعات الأمنية الإسرائيلية، في النهاية، الأمر لا يتعلق بكورونا ولا بالصراع بين نتنياهو ووزير الأمن بيني غانتس، لكن السبب أن التخوف في المؤسسة الأمنية أن يتحول هذا المعرض إلى هدف للانتقام من قبل الإيرانيين".

وأضاف "العين بالعين، أي نحن بحسب الظاهر نغتال علماء إيرانيين، وهم في المقابل يحاولون المس بكبار مسؤولي الصناعات الأمنية الذين كان من المفترض أن يتوجهوا إلى أبو ظبي، لذلك تقرر منع سفر الوفد الإسرائيلي. أيضاً الإماراتيين أبلغوا بتفاصيل الأمر، لذلك لم نر إدانة من جانبهم".

المعلق الإسرائيلي لفت إلى أنه "ينبغي القول إن الإيرانيين يلعبون الآن على كل الملعب، لقد رأينا أمس الأول الهجوم على السفينة التجارية الإسرائيلية في خليج عمان، وفي المؤسسة الأمنية ازداد خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية التقدير أن الإيرانيين يقفون وراء هذا الهجوم.. وأيضاً نرى المسيرات التي يرسلونها عبر اليمن إلى السعودية".

وتابع أن "الإيرانيين يرسلون إشارات للأميركيين بخصوص موضوع المفاوضات، بأننا نريد العودة إلى الاتفاق لكننا نعود بشروطنا".