طهران تنفي اتهامات تل أبيب باستهداف سفينة لها في بحر عمان

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية يعلق على اتهامات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الأخيرة.

  •  المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده
    المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده

رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده  على اتهامات رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو لطهران بالسعي لامتلاك أسلحة نووية بأنها للاستهلاك المحلّيّ.

ووصف خطيب زاده اتهامات نتنياهو لإيران بالمسؤولية عن انفجار استهدف سفينة اسرائيلية في بحر عمان بغير الصحيحة.

وفي وقت سابق من اليوم، اتهم رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو إيران بأنها تقف خلف التفجير الذي استهدف سفينة إسرائيلية في خليج عمان قبل أيام.

ورفض خلال حديث إذاعيّ الردّ على سؤال حول ما ستقوم به تل أبيب مجدّداً تهديداته بعدم السماح لإيران بامتلاك السلاح النووي.

ويوم الجمعة، أعلنت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية وشركة للأمن البحري، أن السفينة التي تعرضت لانفجار كانت في طريقها إلى سنغافورة من الدمام السعودية، وهي ذات ملكية إسرائيلية. 

وصرّح وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس متهماً إيران بالوقوف وراء الحادث، قائلاً إن "الإيرانيين يبحثون عن مهاجمة بنية تحتية إسرائيلية ومدنيين إسرائيليين، وبشكل عام كل ما يتعلق بإسرائيل".

أما رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أشار إلى أن استهداف السفينة هو بمثابة تأكيد بأن "إيران ليست تهديداً نووياً فحسب، بل إنها تنشر الإرهاب وتقوم بأعمال إرهابية".