سفير السعودية في الأمم المتحدة: التقرير الأميركي حول خاشقجي مبني على "احتمالات"

السفير السعودي لدى الأمم المتحدة ينتقد التقرير الأميركيّ بشأن مقتل الصحافي جمال خاشقجي ويقول إنه مبني على الاحتمالات.

  • السفير السعودي لدى الأمم المتحدة: وليّ العهد تحمّل بشجاعة المسؤولية الأخلاقية وقدّم المتهمين للعدالة
    السفير السعودي لدى الأمم المتحدة: وليّ العهد تحمّل بشجاعة المسؤولية الأخلاقية وقدّم المتهمين للعدالة

رأى السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي أنّ التقرير الأميركيّ بشأن قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي "لا يقترب من إثبات الاتهام بما يتجاوز الشكّ المعقول".

وفي تغريدة له، قال الدبلوماسي السعودي أنّ "التقرير مبني على ما كان يحتمل أن يكون، أو كان يجب أن يكون أو كان سيكون"، مشيراً إلى أن "ولي العهد تحمّل بشجاعة المسؤولية الأخلاقية وقدّم المتهمين للعدالة وتعهّد بإصلاح أجهزة الاستخبارات"، بحسب وصف المعلمي.

بالتزامن، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أمس الإثنين، إن "واشنطن ستواصل دعم السعودية في الدفاع عن نفسها"، مشيراً إلى أن "أي شخص مدرج على قائمة حظر خاشقجي بحاجة إلى استثناء للدخول إلى الولايات المتحدة".

وعقب رفع إدراة الرئيس الأميركي جو بايدن، السرية عن تقرير حول مقتل خاشقجي، رفصت السعودية ما اعتبرته بالـ "التقييم السلبي والزائف وغير المقبول" المتعلق بقيادة المملكة، معتبرةً أنه "من المؤسف" صدور مثل هذا التقرير وما تضمنه من "استنتاجات خاطئة وغير مبررة".