مجموعة إرهابية تهاجم فرقة لـ"حرس الثورة" على الحدود مع باكستان

"حرس الثورة" الإيراني يعلن أن مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى "جيش العدل" هاجمت فرقة له في بلدة سراوان الحدودية مع باكستان.

  • "حرس الثورة"يحبط هجوماً لجماعة "جيش العدل" التي تصنّفها طهران جماعة إرهابية (أرشيف)

هاجمت مجموعة إرهابية مسلحة سيارة تابعه للفرقة الهندسية لحرس الثورة الإيراني في بلدة سراوان الحدودية مع باكستان في محافظة سيستانن وبلوشستان جنوب غرب ايران. 

وذكر بيان لحرس الثورة أن المسلحين تابعون لجماعه تسمي نفسها "جيش العدل"، وتصنّفها طهران كـ"جماعة إرهابية".   

هذا ولم ترد بعد تفاصيل ما إذا أسفر الهجوم عن وقوع ضحايا.

وكانت وزارة الأمن الإيرانية أعلنت قبل أسبوع عن إحباط عملية إرهابية في محافظة أذربيجان  الغربية، وقتلت إثنين من الإرهابيين خلال اشتباكات مسلحة مع قوى الأمن الإيراني في مدينة بيرانشهر. 

وأضافت وزارة الأمن أن الإرهابيين "كانوا يسعون لتنفيذ عمليات إرهابية واغتيال"، مشيرةً إلى ضبطها "أسلحة كلاشينكوف وقنابل حربية وأجهزة عسكرية أخرى" كانت ستستخدم في العمليات. 

كذلك كشفت شرطة العاصمة الإيرانية طهران الإسبوع الماضي، عن إحباط عملية انتحارية، وإلقاء القبض على إرهابي انتحاري، قبل دخوله طهران لتنفيذ هجوم إرهابي، حيث كان يحمل سلاحاً وحزاماً ناسفاً، ومواد حارقة، وجهاز تحكم عن بعد ومعدات أخرى، واشتبك مع القوات الأمنية ومن ثم تمكنوا من اعتقاله، في عملية شابها القلق والرعب أثناء محاولته تفجير نفسه في أي لحظة.