البيت الأبيض: الأمن القومي حدد أن التعامل مع السعودية سيكون مختلفاً

المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، تؤكد أن "العقوبات التي تفرضها واشنطن على مسؤولي الدول يقررها فريق الأمن القومي"، وتشير إلى أن بلادها "ستعمل مع السعودية بصورة مختلفة".

  • ساكي: سنكرّس كل الصلاحيات لتسريع عملية تصنيع اللقاحات المضادة لكورونا (أ ف ب)
    ساكي: هدفنا أن نعيد ضبط العلاقة مع السعودية بما فيها نشر التقرير (أ ف ب)

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، اليوم الثلاثاء، أن فريق الأمن القومي حدد منذ البداية "بأننا سنتعامل مع السعودية بصورة مختلفة".

وأضافت ساكي أن تقرير المخابرات الأميركية حول مقتل جمال خاشقجي "لم يكشف عن معلومات جديدة، وهدفنا أن نعيد ضبط العلاقة مع السعودية بما فيها نشر التقرير، ووقف صفقات الأسلحة المستخدمة بالعمليات الهجومية، وإطلاق سراح ناشطين في حقوق الانسان".

وأشارت "في حواراتنا مع السعوديين أوضحنا لهم بأننا ننتظر مزيداً من الاصلاحات داخل المملكة"، مشيرةً إلى أن "العقوبات التي نفرضها على مسؤولي الدول يقررها فريق الأمن القومي".

كلام المتحدثة باسم البيت الأبيض يأتي بعد أن رفعت إدارة بايدن، السرية عن  تقرير كانت الاستخبارات الأميركية أصدرته عام 2018 حول مقتل الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بمدينة اسطنبول التركية.

في المقابل، رفضت السعودية يوم الجمعة التقرير، ووصفته بـ"التقييم السلبي والزائف وغير المقبول" في التقرير الأميركي المتعلق بـ"قيادة المملكة"، معتبرةً أنه "من المؤسف" صدور مثل هذا التقرير وما تضمنه من "استنتاجات خاطئة وغير مبررة".

وأشار التقرير إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان "رأى أن خاشقجي يشكل تهديداً للمملكة ودعم استخدام العنف إذا لزم الأمر لإسكاته".

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان إن "جريمة قتل الصحافي خاشقجي شكلت انتهاكاً لقوانين المملكة وارتكبتها مجموعة تجاوزت كافة الأنظمة، والمدانون في الجريمة صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية رحّبت بها أسرة خاشقجي". وأشارت إلى أن "قيادتها اتخذت الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذه الحادثة المؤسفة مستقبلاً".

ساكي: نعمل على تفعيل إنتاج اللقاحات ضد كورونا

وفي الشأن الصحي، قالت ساكي "قمنا بتفعيل قانون الإنتاج الحربي لتخفيف القيود على شركات إنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، لضمان أن المصانع تكون قادرة على إنتاج اللقاح".

وأضافت "لا زلنا نخوض حرباً ضد فيروس كورونا"، مؤكدة أنه "عندما ننتهي من تلقيح الغالبية العظمى من الأميركيين عندها سنساعد الجهات الأخرى".  

وقالت ساكي إنه "قدمنا تبرعات لبرنامج توزيع اللقاحات لدول العالم، وهذه الآلية التي ينبغي اتباعها"، مشيرةً إلى أنه "سنكرّس كل الصلاحيات لتسريع عملية تصنيع اللقاحات المضادة لكورونا".

وتابعت: "يمكن توسيع تصنيع لقاح جونسون أند جونسون كونه لقاح تقليدي". 

وتعمل شّركة "جونسون" على تصنيع اللقاحات بأقصى سرعة، وهي تسعى في توصيل 100 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا إلى الولايات المتحدة بحلول نهاية حزيران/يونيو، بحسب ما صرّح به الرئيس التنفيذي للشركة الأميركية أليكس غورسكي.

وأشارت ساكي إلى أن الرئيس جو بايدن "سيفعّل قانون الانتاج الدفاعي لمساعدة شركات إنتاج اللقاح بما يتوافق مع المعايير اللازمة". 

ساكي كشفت أن "بايدن يتطلع إلى إعادة فتح المدارس"، مشيرة إلى أن "خطة الإنقاذ ستوفر 160 مليار دولار لمساعدة المدارس على إعادة فتح أبوابها بصورة آمنة ".

وعبرّت المتحدثة باسم البيت الأبيض عن قلق بلادها "بشأن ما تقوم به روسيا والصين واستخدامها اللقاحات للتواصل مع دول لاتطبق معايير حقوق الانسان"، وفق تعبيرها.