ظريف: ندعم جهود الأمم المتحدة لإرساء السلام العادل في اليمن

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يتصل بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، للتباحث بشأن المفاوضات السياسية وإنهاء الحرب في اليمن.

  • غوتيريش وظريف يدعوان لسلام عادل في اليمن
    أمين عام الأمم المتحدة ووزير الخارجية الإيراني (أرشيف)

تناول الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في اتصال هاتفي، مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مسألة بدء المفاوضات السياسية لإنهاء حرب اليمن.

وأفادت وكالة "إيرنا" أن غوتيريش شرح لظريف "أحدث إجراءات منظمة الأمم المتحدة لإنهاء حرب اليمن، وإرساء السلام العادل، وبدء المفاوضات السياسية في هذا البلد"، داعياً إلى "استمرار الجهود البارزة للجمهورية الإيرانية للمساعدة في إرساء السلام باليمن".

من جهته، أكد "ظريف دعم طهران لجهود منظمة الأمم المتحدة لإرساء السلام العادل في اليمن"، مؤكداً ضرورة "إنهاء الحرب ورفع الحصار، وإرسال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني".

كما أعرب وزير الخارجية الإيراني عن أمله بـ"إرساء الاستقرار في اليمن، من خلال انطلاق الحوار اليمني -اليمني وتشكيل الحكومة الشاملة".

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث زار طهران، في شباط/فبراير الماضي، والتقى وزير الخارجية الإيراني لبحث المسار السياسي لوقف الحرب في اليمن.