نتنياهو وسفير الإمارات يبحثان "تطوير" مشاريع إقليمية مشتركة

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يلتقي السفير الإماراتي محمد آل خاجة في تل أبيب، بحضور رئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات.

  • نتنياهو لسفير الإمارات: نحن نغيّر وجه الشرق الأوسط
    رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال استقباله السفير الإماراتي  

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بحث مع أول سفير إماراتي لدى "إسرائيل" إمكانية "تطوير مشاريع إقليمية ثنائية مشتركة في العديد من المجالات".

وقال نتنياهو، أمس الثلاثاء، خلال استقباله السفير محمد آل خاجة: "نحن نغيّر وجه الشرق الأوسط. نغيّر وجه العالم".

وذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في بيان، أن الأخير استقبل في مكتبه بالقدس المحتلة، وأبدى استعداده و"سعادته" للقائه مرةً أخرى، "ورحب بوصوله إلى "إسرائيل".

وبحسب البيان، فقد شارك في اللقاء "الذي اتسم بأجواء دافئة وودية" رئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات ومسؤولون كبار آخرون.

وكان آل خاجة قدّم أوراق اعتماده، يوم الاثنين، إلى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في حفل أقيم بالقدس المحتلة، كما وعقد اجتماعاً مع وزير الخارجية غابي أشكينازي. 

وقال الرئيس الإسرائيلي، في خطابه للسفير، إن مهمته تعدُّ "الأكثر أهمية.. فالزعماء يوقعون المعاهدات لكن السلام الحقيقي والدائم تصنعه الشعوب". 

أما السفير الإماراتي أكد أن الطرفين شرعا في "مواجهة التحديات التي يتعرض لها الأمن الإقليمي والدولي كهدف مشترك".

وبالفعل، فقد بدأ الحديث في "إسرائيل" عن تحويل العلاقات الرسمية الجديدة مع بعض الدول العربية إلى "تحالف أمني إقليمي" لمواجهة ما يصف بـ"التهديد" الإيراني، وفق ما نقل عن وزير الأمن بيني غانتس.

وأعلنت الإمارات، في 14 شباط/فبراير الماضي، تعيين السفير آل خاجة كأول سفير لها لدى "إسرائيل"، وذلك بعد تطبيعها العلاقات مع تل أبيب برعاية الرئيس السابق دونالد ترامب.