إعلام إسرائيلي: السعودية تخشى هزيمة نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية

وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن "السعودية تتابع عن كثب الانتخابات الاسرائيلية الوشيكة، وتأمل أن لا يتم استبدال الحكم الحالي".

  • ولي العهد السعودي محمد بن سلمان (صورة أرشيفية).
    ولي العهد السعودي محمد بن سلمان (صورة أرشيفية).

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن "السعودية تتابع عن كثب الانتخابات الاسرائيلية الوشيكة، وترى برئيس الحكومة الإسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو رأس الحربة في مواجهة ايران، ويخشون استبداله بزعيم المعارضة يائير لابيد".

ونقل موقع "i24news" الإسرائيلي عن مصادر سعودية تأكيدها، أن "مسؤولاً مقرباً من العائلة المالكة السعودية قال إنهم يتابعون عن كثب الانتخابات في إسرائيل، ويأملون أن لا يتم استبدال الحكم الحالي".

وشدد المصدر على أن السعوديين "يعرفون ويقدرون رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وسياسته بما يتعلق بالعلاقات مع دول الخليج وبما يتعلق بإيران".  

وأضاف المصدر أنهم "ليس فقط يفضلون نتنياهو، إنما يحبونه، هو مذهل، لديه الجاذبية المطلوبة، وهو يعرف جيداً ما يقوم به، نحن قلقون جداً من استبداله من قبل رئيس المعارضة والذي سيقوم بتغيير بعض الأمور"، وفق تعبير المصادر السعودية.

وأكد مسؤول آخر، وهو مقرّب أيضاً من العائلة المالكة، ما صرح به المسؤول الأول، وبحسب الإعلام الإسرائيلي، قال المصدر إن "العائلة المالكة ترى بنتنياهو رأس الحربة في مواجهة إيران"، مشدداً  على أن "مسؤولين رسميين في البلاد لن يصرحوا بهذه الأمور علناً".

وفي خلفية الأمور، يوضح  المسؤولون السعوديون خلال حديثهم مع "i24news"، أن "المخاوف من استبدال الحكم في إسرائيل، وتغيير السياسة الإسرائيلية تتزايد على ضوء السياسة الأميركية التي تتبعها إدارة بايدن، والتي تختلف عن موقف إدارة سلفه ترامب من السعودية". 

وتحدثت وسائل اعلام إسرائيلية في وقت سابق، عن أن "حكام السعودية فتحوا خطوط الاتصال مع "إسرائيل" لتشكيل تحالف ثنائي في وجه الرئيس الأميركي جو بايدن".

ولفتت قناة "كان" الإسرائيلية إلى أن "اتصالات مكثفة بين الرياض وسلطات الاحتلال الإسرائيلي لـ"تهدئة غضب الرئيس الأميركي ضدّ السعودية"، مضيفةً أن "الرئيس الأميركي يبدو غاضباً من السعودية وإسرائيل".