مصدر أمني لبناني للميادين: القوى الأمنية ستتمهل في إعادة فتح الطرق المقطوعة

في ظل عودة الاحتجاجات إلى المناطق اللبنانية، مصدر أمني لبناني يؤكد لـ"الميادين"، أنّ "حال الغضب لدى المحتجين في الشوارع تستوجب التعاطي الهادىء".

  • متظاهر لبناني أمام حاجز مشتعل في مدينة صيدا جنوب لبنان - 3 مارس 2021 (أ.ف.ب)
    متظاهر لبناني أمام حاجز مشتعل في مدينة صيدا جنوب لبنان - 3 آذار/مارس 2021 (أ.ف.ب)

تحدث مصدر أمني لبناني لـ الميادين، عن أنّ "حال الغضب لدى المحتجين في الشوارع تستوجب التعاطي الهادىء".

المصدر الأمني أكد للميادين أنّ "القوى الامنية ستتمهل في إعادة فتح الطرق المقطوعة في المناطق"، مشدداً على أنها "ستمنع الاعتداءات على المارة وعلى الممتلكات العامة والخاصة".

ويشهد لبنان اليوم تظاهرات وقطع للطرقات وإحراق للإطارات المشتعلة، اعتراضاً على تأزم الوضع الاقتصادي، وانهيار العملة الوطنيّة وعدم تشكيل حكومة بعد مرور 7 أشهر على انفجار مرفأ بيروت واستقالة حكومة حسان دياب.

الاحتجاجات عادت إلى الشوارع اللبنانيّة منذ يومين، على وقع استمرار التدهور الاقتصادي، وتواصل صعود الدولار الذي لامس سقف العشرة آلاف ليرة لبنانيّة.

الرئيس ميشال عون، طالب حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أمس الأربعاء، بإطلاع اللبنانيين على أسباب ارتفاع سعر الدولار. وذكرت الرئاسة اللبنانيّة أنّ عون "سأل حاكم مصرف لبنان عن مسار التدقيق الجنائي وأكد على وجوب إجرائه".