للمرة الثانية خلال ساعات.. القوات اليمنية تقصف أهدافاً حساسة في السعودية

القوات المسلحة اليمنية تعلن أن سلاح الجو المسير ينفذ هجوماً جوياً كبيراً على عدد من الأهداف الهامة والحساسة السعودية، كذلك استهدف قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها بثلاث طائرات مسيرة.

  • القوات المسلحة اليمنية: الطائرات من نوع صماد 3 وقاصف 2k.
    القوات المسلحة اليمنية: الطائرات من نوع صماد 3 وقاصف 2k.

أعلنت القوات المسلحة اليمنية عن نفيذ هجوم جوي كبير على عدد من الأهداف الهامة والحساسة في السعودية.

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، وفي تغريدة على "تويتر" قال إنه "بفضل الله وعونه سلاح الجو المسير ينفذ هجوماً جوياً كبيراً على عدد من الأهداف الهامة والحساسة ظهر اليوم الجمعة، على قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بخمس طائرات مسيرة نوع قاصف 2K، وكانت الإصابة دقيقة بفضل الله".

وأضاف أن هذا الاستهداف يأتي في إطار الرد المشروع على التصعيد الجوي الكبير لقوى العدوان وحصاره الشامل على بلدنا".

هذا الاستهداف سبقه استهداف قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها الدولي بثلاث طائرات مسيرة نوع صماد 3 وقاصف 2k فجر اليوم الجمعة.

وقال سريع عبر "تويتر": "مجدداً سلاح الجو المسير يتمكن من استهداف مواقع هامة في قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها الدولي فجر اليوم بثلاث طائرات مسيرة نوع صماد 3 وقاصف 2k وكانت الإصابة دقيقة". 

وأمس الخميس، أعلن سريع أن سلاح الجو المسير قصف هدفاً هاماً في قاعدة الملك خالد بخميس مشيط بطائرة نوع قاصف 2k، لافتاً إلى أن الإصابة كانت دقيقة. 

وفي مطلع الأسبوع الماضي، أعلن سريع، أن سلاح الجو المسيّر استهدف مرابض الطائرات الحربية في مطار أبها الدولي بطائرة نوع "قاصف 2k"، وكانت "الإصابة دقيقة"، موضحاً أن هذا الاستهداف يأتي "رداً على التصعيد الجوي للعدو وحصاره المتواصل على بلدنا العزيز".

يذكر أن مراسل الميادين أفاد في 28 شباط/ فبراير بحصول عملية يمنية بالصواريخ الباليستية والمسيّرات على أهداف حيوية في مدن سعودية منها الرياض.

فيما تتواصل المعارك على أشدها بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى، أعلن مصدر ميداني للميادين، عن مواجهات عنيفة بين قوات هادي والتحالف وحزب الإصلاح من جهة وقوات الجيش واللجان الشعبية بمحيط سد بمأرب بصرواح مأرب، كاشفاً أن القوات المسلّحة اليمنية صدّت زحفاً لقوات هادي والتحالف باتجاه جبل مُراد جنوب مأرب، مؤكّداً سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.