الولايات المتحدة تنفي العقوبات على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة

متحدث باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة ينفي لوكالة "رويترز" صحة التقارير التي تحدثت عن فرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة.

  • رئيس البنك المركزي اللبناني رياض سلامة خلال خطاب متلفز في بيروت - 29 أبريل 2020 (أ.ف.ب)
    رئيس البنك المركزي اللبناني رياض سلامة خلال خطاب متلفز في بيروت - 29 أبريل 2020 (أ.ف.ب)

نفى متحدث باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة اليوم الجمعة، أن تكون واشنطن تدرس فرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة.

وقال المتحدث لوكالة رويترز: "اطلعنا على تقارير عن عقوبات محتملة على رياض سلامة. هذه التقارير غير صحيحة".

من جهته أعلن سلامة اليوم الجمعة، أنه سيتقدم بسلسلة دعاوى قانونيّة داخل لبنان وخارجه بحق وكالة "بلومبرغ"، بعدما نشرت تقريراً يقول إن الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات عليه.

وكان تقرير لوكالة "بلومبرغ" كشف أمس الخميس نقلاً عن أربعة مصادر مطلعة، أن الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على سلامة وسط تحقيق أوسع نطاقاً في مزاعم اختلاس أموال عامة.

"بلومبرغ" أشارت إلى أنّ "مسؤولين في إدارة بايدن بحثوا إمكانيّة اتخاذ إجراءات متناسقة مع الأوروبيين تستهدف رياض سلامة".

وأوضحت الوكالة أنّ "العقوبات التي تدرس واشنطن فرضها على حاكم مصرف لبنان مرتبطة بتحقيق حول اختلاس المال العام"، مبرزةً أنّ "النقاشات ركزت على إمكانية تجميد أرصدة سلامة في الخارج، وسنّ إجراءات من شأنها أن تحدّ من قدرته على القيام بأعمال تجاريّة في الخارج".

يذكر أنّ لبنان يعاني من أزمة اقتصاديّة حادة، ومن تدهور في قيمة العملة المحليّة أمام الدولار، في وقت تشهد البلاد تظاهرات عديدة، ومطالبات من قبل الرئيس ميشال عون بإجراء تدقيق جنائيّ.