مسؤول إسرائيلي: أفضّل مقتل الجندي بدلاً من خطفه أو سرقة سلاحه

حادثة خطف سلاح أحد جنود الاحتلال من وحدة "أجوز" بعد مهاجمته بالداخل الفلسطيني المحتل تثير موجة من الانتقادات ضده.

  • مسؤول إسرائيلي: أفضل مقتل الجندي بدلاً من خطفه أو سرقة سلاحه
    مسؤول إسرائيلي: الجندي الذي لا يستطيع الانتصار في معركة مقابل شخصين لا يمكن أن يكون جندياً في لواء "أجوز"

أثارت حادثة خطف سلاح أحد جنود الاحتلال من وحدة "أجوز" بعد مهاجمته بالداخل الفلسطيني المحتل، موجة من الانتقادات ضد هذا الجندي الذي عجز بالدفاع عن نفسه.

وقام قائد وحدة "أجوز" بإرسال مكتوب للضباط المسؤولين عن الجندي في الوحدة انتقد فيها عجز الجندي وعدم مقدرته بمنع سرقة سلاحه. 

وأضافت "القناة العبرية السابعة" أن قائد الوحدة قال في رسالته بأن الجندي الذي لا يستطيع الانتصار في معركة مقابل شخصين، ولا يمنع سرقة سلاحه لا يمكن أن يكون جندياً في لواء "أجوز".

وبحسب ما نقلت القناة العبرية عن قائد الوحدة فقد ذكر "أنه يفضّل موت الجندي في المعركة بدلاً من خطفه أو خطف سلاحه".

يذكر أن وسائل إعلام إسرائيلية زعمت أن "رجلين قاما بالاعتداء على جندي في الوحدات الخاصة في الجيش الإسرائيلي، خلال قيامه بمهمة استكشافية انفرادية في الجليل وسرقة سلاحه".

وقالت إنه "جرى اشتباك مع الجندي لعدة دقائق قبل أن يلوذ الرجلان بالفرار"، مشيرة إلى أن "الجندي أصيب بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما باشرت الجهات العسكرية المختصة بالتحقيق في الحادث".