المطران عطالله حنا: فلسطين قضيتنا مسلمين ومسيحيين

كيف علّق رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس، ورئيس جماعة علماء العراق، ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، على زيارة البابا للعراق؟

  • الميادين في تغطية مستمرة لزيارة البابا فرانسيس التاريخية إلى العراق
    الميادين في تغطية مستمرة لزيارة البابا فرانسيس التاريخية إلى العراق

قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة، المطران عطالله حنا، إن"لقاء المرجعيات الروحية في العراق هي رسالة لهذا البلد العريق"، مشيراً إلى أن "العراق كان وسيبقى بلداً واحداً مدافعاً عن الحق والعدالة".

وفي تغطية خاصة على الميادين تمنّى المطران عطالله أن يكون هناك حيّز لفلسطين في زيارة البابا، مشدداً على أن "فلسطين هي قضيتنا مسلمين ومسيحيين وقضية كل حر في هذا العالم".

وقال المطران عطالله إن "تاريخنا انطلق من هذا المشرق، ومن فلسطين، وليس من أيّ مكان آخر"، مضيفاً "عندما نتحدث عن الحضور المسيحي لا يكون ذلك بمعزل عن اخوتنا المسلمين".

وفي سياق حديثه، وجّه المطران عطالله حنا "كل التحية للمرجعية في النجف، ولكل مرجعية رسالتها الدفاع عن الحق".

الشيخ خالد الملا: زيارة البابا للعراق تاريخية ويجب توظيفها توظيفا صحيحاً

من جهته، قال رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا، إن "المرجعية قضت على الأحلام الفاسدة، وأعادت الضمير الذي أريد له أن يموت".

وفي التغطية ذاتها، أوضح الشيخ خالد الملا أن "السيد السيستاني تحدث بشمولية حول كل قضايا العالم".

وعن الشهيد أبو مهدي المهندس قال الشيخ الملا إن "الشهيد المهندس كان يقاتل من أجل كل الأديان وحرر الكنائس".

كذلك أوضح الشيخ أن الفاتيكان يعلم أن "فتوى السيد السيستاني حمت المسيحيين من داعش، وانتخى لها الشباب حتى من أبناء أهل السنة"، مضيفاً أن إشارة الفاتيكان بعظيم فتوى السيد السيستاني هو ذكر الفضل لأهله.

وقال "عندما كان العراق في حالة تخندق كان الصوت الذي يتحدث بإنسانية هو صوت المرجعية".

ولفت الشيخ الملا إلى أن زيارة البابا للعراق "تاريخية ويجب توظيفها توظيفا صحيحاً".

الشيخ علي الخطيب: اللقاء في النجف هو دعوة لجميع شعوب المنطقة للتوحد

بدوره، قال نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب، إن "اللقاء جاء في مرحلة حساسة نتيجة الاستعمار والهيمنة الدولية التي تسعى وراء الظلم".

وأشار الشيخ الخطيب إلى أنه "لا يمكن للمرجعية إلا أن تكون في موقع المطالب بالعدالة والحق"، لافتاً أن "المقاومة هي ردة فعل على الاعتداءات التي يرتكبها الكيان الغاصب"، مشدداً على أن "ما حدث في العراق كان المراد منه الفتنة بين السنة والشيعة وضرب المقاومات فيه".

كما أوضح أن"فتوى المرجعية واجهت الحرب لخنق المقاومة ولإعادة تشكيل العالم العربي". كذلك أكّد أن "السلاح الذي يمنع العدو الإسرائيلي من الاعتداء كان من الطبيعي محاولة شيطنته".

وتابع الشيخ الخطيب قائلاً إن "الشعب اللبناني سينتصر على الحرب الاقتصادية عليه وإن كان هناك صعوبات"، مشدداً على أن "اللقاء في النجف هو دعوة لجميع شعوب المنطقة للتوحد ومواجهة قضاياهم".