إسبانيا: خفر السواحل ينقذ مهاجرين أفارقة مقابل جزر الكناري

خفر السواحل الإسباني ينقذ 107 مهاجرين من قوارب قبالة ساحل جزر الكناري خلال عطلة نهاية الاسبوع، بحسب أحد المسؤولين، فيما لا يزال المهاجرون يتدفقون على الارخبيل الأطلسي.

  • إسبانيا: خفر السواحل ينقذ مهاجرين أفارقة مقابل جزر الكناري
    إسبانيا: خفر السواحل ينقذ مهاجرين أفارقة مقابل جزر الكناري

أنقذ خفر السواحل الإسباني اليوم الأحد 51 شخصاً قبالة ساحل غران كاناريا، وهم 49 رجلاً وامرأتان. 

القوات انتشلت أمس السبت 56 مهاجراً من قاربين. كما عثر على قارب قبالة جزيرة تينيريفي يقل 15 رجلاً، فيما اعترضت القوات القارب الثاني قبالة غران كاناريا وعلى متنه 41 رجلاً، كلهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

هذا وباتت مراكز الإيواء في الأرخبيل تضيق بالمهاجرين. واضطر آلاف منهم لتمضية أيام عدة في مخيم مؤقت، أقيم في ميناء جزيرة الكناري الكبرى، وسط ظروف نددت بها منظمات عدة.

على الأثر، نقلتهم السلطات إلى معسكر للجيش وفنادق في الجزيرة، فيما أطلقت الحكومة الاسبانية خطة طوارئ لاستيعاب 7 آلاف شخص في أماكن مؤقتة.

وخلال أول شهرين من العام الحالي، وصل 2341 مهاجراً، أي بزيادة قدرها 112 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت حين بلغ الرقم 1103 مهاجرين، على ما أظهرت بيانات وزارة الداخلية.