آلاف الأميركيين في مينيابوليس: لا عدالة لا سلام

بعد 9 أشهر على مقتل جورج فلويد، يمثل الشرطي المتهم بقتله، أمام القضاء الإثنين في مينيابوليس في محاكمة ستكون استثنائية على أكثر من صعيد.

  • المتظاهرون ساروا في محيط مقرّ المحاكمة
    المتظاهرون ساروا في محيط مقرّ المحاكمة (أ ف ب)

تظاهر آلاف الأميركيين في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا رافعين شعار "لا عدالة لا سلام" و"لا أستطيع التنفس" وذلك عشية محاكمة الشرطي الذي قتل الأميركي الأفريقي جورج فلويد في أيّار /مايو الماضي.

وبقيّ الحشد صامتاً خلال تكريم فلويد الذي فارق الحياة اختناقاً تحت ركبة الشرطي ديريك شوفين المتظاهرون الذين ساروا في محيط مقرّ المحاكمة التي تنطلق اليوم عبّروا عن خشيتهم من خروج الشرطي بلا عقاب.

وبعد 9 أشهر على مقتل فلويد، في حادثة أعادت فتح جروح العنصرية العميقة في الولايات المتحدة، يمثل الشرطي المتهم بقتل المواطن فلويد البالغ 46 عاماً، أمام القضاء الإثنين في مينيابوليس في محاكمة ستكون استثنائية على أكثر من صعيد.

 الأميركيّون نظمّوا سابقاً أكثر من تظاهرة رافضة لعنف الشرطة بعد مقتل الشاب فلويد على يد عناصرها في ولاية مينيسوتا.