في يوم المرأة العالمي... 35 أسيرة فلسطينية في سجن الدامون بينهن أمهات

مركز الأسرى للدراسات يطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالضغط على سلطات الاحتلال لوقت الانتهاكات بحق الأسيرات الفلسطينيات، ويؤكد أن إدارة مصلحة السجون تقوم بعشرات الانتهاكات بحق الأسيرات.

  • في يوم المرأة العالمي:  الاحتلال يعتقل 35 أسيرة في سجن الدامون بينهن 11 أماً
     35 أسيرة في سجن الدامون بينهن 11 أماً

طالب مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة اليوم الاثنين بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، المؤسسات الحقوقية والانسانية والدولية التى تعمل في شؤون المرأة بالضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات بحق 35 أسيرة فلسطينية في السجون الاسرائيلية، مضيفاً أن قضية الأسيرات الفلسطينيات "ستبقى جرحاً نازفاً لن يندمل إلا بتحقيق حريتهن".

وقال حمدونة إن إدارة مصلحة السجون تقوم بعشرات الانتهاكات التى لا تعد ولا تحصى، كالغرامات ومنع الزيارات، بالإضافة للتفتيشات المستمرة والأحكام الردعية، والتحقيقات بوسائل وأساليب وحشية، وفى بعض الأحيان عزل الأسيرات بالقرب من الجنائيات اليهوديات اللواتي لا يكففن عن أعمال الاستفزاز المستمر، ومنع الأسيرات من تقديم امتحان الثانوية العامة والجامعة وعدم ادخال الكتب، وحرمان الأهل من إدخال الملابس والاحتياجات.

وفي السياق نفسه، اتهم مركز فلسطين لدراسات الأسرى المؤسسات الدولية بأنها لا تعبأ لمعاناة المرأة الفلسطينية التي تتعرض لكل أشكال التنكيل والاضطهاد من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وفي مقدمتهم الأسيرات داخل السجون حيث تتضاعف معاناتهم جراء سياسات الاحتلال العنصرية.

وأوضح المركز أن حالات الاعتقال التي استهدفت النساء الفلسطينيات منذ عام 1967 وصلت إلى ما يزيد عن 16 ألف حالة اعتقال، ولا يزال الاحتلال يعتقل 35 أسيرة في سجن الدامون بينهن 11 أماً، ومسنات ومريضات، وجميعهن يتعرضن لحملة قمع منظمة، ويحرمن من كافة حقوقهن، و يعانين من ظروف صعبة وقاسية، ويشتكين من عدم توفر الخصوصية في سجون الاحتلال.