واشنطن: العقوبات الأميركية على فنزويلا لم تنجح

الإدارة الأميركية تقرُّ بفشل العقوبات في إحداث تغيير سياسي في فنزويلا حتى الآن، لكنها "ليست مستعجلة" في رفعها.

  • واشنطن: العقوبات الأميركية على فنزويلا لم تنجح
    العقوبات الأميركية المفروضة على كاراكاس فشلت في تحقيق أهدافها 

أكدت الإدارة الأميركية أن العقوبات الأحادية على سلطات فنزويلا لم تحقق أهدافها، مدعيةً أنها تدعم "الانتقال السلمي للديمقراطية" في البلاد وليس "تغيير النظام".

وقال مسؤول أميركي رفيع المستوى في مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، إن واشنطن تحتفظ "بحق مراجعة نظام العقوبات، لكن لا نستعجل في رفعها قبل أن يظهر نظام نيكولاس مادورو استعداده للجلوس إلى طاولة المفاوضات".

وأضاف: "لكن علينا الاعتراف بأن العقوبات أحادية الجانب العاملة منذ 4 سنوات لم تنجح في تغيير النتائج الانتخابية... النظام تكيف مع العقوبات، كما تكيفت أسواق النفط منذ زمن طويل مع العقوبات النفطية".

وأشار إلى إمكانية "مواصلة العقوبات أحادية الجانب، والبقاء في هذا الوضع لمدة غير محددة أو الجلوس حول طاولة المفاوضات مع المجتمع الدولي، والنظر في إمكانيات ممارسة ضغوط منسقة" على الحكومة الفنزويلية. 

كما وصرّح المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، بأن "إدارة بايدن تؤيد المساعي الديمقراطية للشعب الفنزويلي"، مضيفاً أن "مادورو ديكتاتور، وأعماله لم تخدم مصالح فنزويلا".

وامتنع برايس عن الرد بشكل مباشر على سؤال حول مدى سعي واشنطن إلى إسقاط سلطة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.