البابا فرنسيس عن زيارته العراق: امتلأت روحي بالامتنان

البابا فرنسيس يقول إنه يشعر "بالامتنان" بعد زيارته التاريخية الى العراق.، ويؤكد أن "من حق الشعب العراقي العيش بسلام".

  • البابا فرنسيس عن زيارته للعراق: إمتلأت روحي بالإمتنان ويستحق الشعب العراقي العيش بسلام
    البابا فرنسيس عن زيارته للعراق: امتلأت روحي بالامتنان.. يستحق الشعب العراقي العيش بسلام (أرشيف)

تحدث البابا فرنسيس خلال اللقاء العام الأسبوعي اليوم الأربعاء، مطولاً عن رحلته إلى العراق وقال إنه "بعد هذه الزيارة، امتلأت روحي بالامتنان. امتنان لله ولجميع الذين جعلوا هذه الزيارة ممكنة، لرئيس الجمهورية ولحكومة العراق ولبطاركة وأساقفة البلاد، بالإضافة إلى جميع الكهنة والمؤمنين وللسلطات الدينية، بدءًا من آية الله العظمى السيستاني، الذي كان لي لقاء معه لا يُنسى في مقر إقامته في النجف".

الحبر الأعظم أكد أنه "يحق للشعب العراقي أن يعيش بسلام، ويحق له أن يجد مجدّداً الكرامة التي تخصه"، معتبراً أن "جذوره الدينية والثقافية تعود إلى آلاف السنين، فبلاد ما بين النهرين هي مهد الحضارة".

وإذ أشار البابا في كلمته إلى أن "كل هذا التراث دمرته الحرب"، ندد "ببيع الأسلحة في العالم"، معتبراً أن "الحرب هي دائماً الوحش الذي يتغيّر، مع تغير العصور، ويستمر في التهام البشرية".

يشار إلى أن البابا فرنسيس عاد إلى روما، الإثنين الماضي، بعد زيارة إلى العراق استغرقت ثلاثة أيام، هي الأولى  إلى هذا البلد.

جاب البابا العراق، من العاصمة بغداد الى الموصل وقرقوش، البلدة المسيحية في الشمال، والتي عانى أهلها من ويلات تنظيم "داعش". وفي النجف الأشرف، تناول قضية أحد أقدم المجتمعات المسيحية في العالم وأكثرها انتشاراً، مع المرجع الشيعي الأعلى في العراق السيد علي السيستاني.

وفي آخر محطة عامة من زيارته التاريخية إلى العراق، ترأس البابا فرنسيس الأحد الماضي قداساً احتفالياً في أربيل في كردستان، وودّع العراقيين قائلا "العراق سيبقى معي وفي قلبي".