دعوة أممية لانسحاب جميع القوات الأجنبية من ليبيا

مجلس الأمن يدعو جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، ويحض الدول الأعضاء على "احترام الاتفاق ودعم تنفيذه بالكامل".

  • مجلس الأمن الدولي يدعو الجميع للانسحاب من ليبيا
    مجلس الأمن الدولي يدعو الجميع للانسحاب من ليبيا

دعا مجلس الأمن الدولي إلى "انسحاب جميع القوات الأجنبية و"المرتزقة" من ليبيا من دون تأخير".

وفي إعلان تبناه بالإجماع رحّب بالثقة التي منحها البرلمان الليبي للحكومة الانتقالية في البلاد.

وجاء في الإعلان أن "مجلس الأمن يدعو جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار في 23 أكتوبر(تشرين الأول) ويحضّ الدول الأعضاء على احترام الاتفاق ودعم تنفيذه بالكامل".

ويشير النص أيضاً إلى أن "مجلس الأمن يدعو إلى الاحترام الكامل من جانب جميع الدول الأعضاء لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، طبقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

هذا ورحبّت الولايات المتحدة والدول الأوروبية الرئيسية المعنية بالملف الليبي بالثقة التي منحها البرلمان الليبي للحكومة الانتقالية في البلاد، مجددةً الدعوة إلى انسحاب "كل المرتزقة والمقاتلين الأجانب".

وقال وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة في بيان مشترك: "تشكّل هذه النتيجة خطوة أساسية على طريق توحيد المؤسسات الليبية وإيجاد حل سياسي شامل للأزمة التي عانت منها ليبيا وشعبها".

ودعا وزراء خارجية هذه الدول كل الأطراف الليبيين إلى "ضمان انتقال بناء ومن دون مواجهات لكل المسؤوليات" إلى الحكومة الانتقالية، مرحبين بالتزام رئيس الوزراء فايز السراج "بالتخلي عن السلطة".

من ناحيةٍ ثانية، طالب المجلس بمنح النساء في أفغانستان مشاركة كاملة ومتساوية وهادفة في عملية السلام.

وبخصوص الصراعات في أفريقا، دعا مجلس الأمن إلى إجراء انتخابات سريعاً في الصومال ومدد مهمة "أميسوم" في الصومال حتى نهاية العام ِالجاري، ومهمة حفظ السلام في جنوب السودان "مينوس" لعام إضافي.