سنغافورة: المخاطر كبيرة من زيادة التوترات بين الصين والولايات المتحدة

رئيس الوزراء السنغافوري ، يؤكد أن المخاطر كبيرة من زيادة حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة، مقللاً في الوقت نفسه من احتمال نشوب حرب بين البلدين.

  • سنغافورا: المخاطر كبيرة من زيادة التوترات بين الصين والولايات المتحدة
    لونغ: لا يمكن لسنغافورة أن تختار بين الولايات المتحدة والصين

قال رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونغ، إنه "من المرجّح أن يكون التوتر بين الصين والولايات المتحدة أكثر مما كان عليه قبل 5 سنوات". واستدرك قائلاً "لكنني أعتقد أن احتمالات وقوع صدام عسكري ليست عالية بعد".

لونغ أضاف في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية اليوم الأحد، أن "خطر حدوث توترات شديدة كبير جداً، وهو ما سيزيد من احتمالات الصدام فيما بعد". مؤكداً أنه "ليس من الممكن لسنغافورة أن تختار بين الولايات المتحدة والصين".

ورداً على سؤال حول مخاطر نشوب صراع عسكري، قال "يمكن أن يحدث ذلك قبل أن تتوقعه، إذا كان هناك حادث مؤسف... أما إذا كانت الدول حذرة، فلن يحدث ذلك".

هذا وتراجعت العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، في ظل إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب. 

ومن المقرر أن يلتقي كبار الدبلوماسيين من كلا البلدين في ألاسكا في الـ18 من آذار/مارس الحالي، في أول اتصال شخصي رفيع المستوى في ظل إدارة بايدن.

يشار إلى أن لسنغافورة علاقات وثيقة مع كلا البلدين، وتتمتع هذه الدولة الصغيرة ولكن الثرية، بنفوذ اقتصادي وسياسي قوي في المنطقة.