عملية أمنية لـ "الحشد"...والقوات العراقية تتصدى لتسلل مسلحين من سوريا

قوات الحشد الشعبي تشرع بعملية أمنية واسعة لملاحقة فلول داعش شمال شرق ديالى، وقيادة العمليات المشتركة تعلن أن قوة من الفوج الثالث اللواء السادس في قيادة حدود تصدت لمحاولة تسلل من قبل مجموعة إرهابية .

  • استكمالاً لعمليات
    استكمالاً لعمليات "ثأر الشهداء".. الحشد الشعبي يشرع بعملية أمنية واسعة شمال شرق ديالى

شرعت قوات الحشد الشعبي، بعملية أمنية واسعة لملاحقة فلول داعش شمال شرق ديالى.

وانطلقت العملية بمشاركة قيادة عمليات ديالى للحشد الشعبي والقوات الملحقة بها المتمثلة بعدد من الألوية، والهندسة العسكرية للحشد بإسناد طيران الجيش.

وتُعَد هذه العملية استكمالاً لعمليات ثأر الشهداء.

يذكر أن عملية "ثأر الشهداء" انطلقت بعد إعلان "داعش" مسؤوليته عن تفجيري بغداد في شهر كانون الثاني/يناير.

القوات العراقية تتصدى لتسلل مسلحين من سوريا 

بالتزامن، أعلنت قيادة العمليات المشتركة أن قوة من الفوج الثالث اللواء السادس في قيادة حدود المنطقة السادسة تصدت أمس السبت، لمحاولة تسلل من قبل مجموعة إرهابية لغرض العبور من الجانب السوري بإتجاه الاراضي العراقية في "منطقة الدوكجي الحدودية غرب جبل سنجار".

وفي الوقت ذاته، اشتبكت القوات العراقية مع مجموعة إرهابية أخرى من داخل الأراضي العراقية في جبل سنجار بعد أن قامت بفتح النار باتجاه الفوج ذاته، تم خلاله ايقاف عمليه التسلسل وهروب المجموعة الارهابية باتجاه الاراضي السورية.

في حين قامت قوة أخرى من قطاعات الحدود بملاحقة العناصر الموجودة على جبل سنجار ومعالجتهم بمختلف الاأسلحة، وقد لاذت هذه العناصر الارهابية بالفرار، حيث أدى الحادث الى استشهاد احد منتسبي الفوج الثالث اللواء السادس.