اللواء سلامي: نحن من يضع الشروط للأعداء

القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، يؤكد بأنه في كل مرة تقف إيران على حافة الحرب، يرغم قائد الثورة العدو على التراجع، مضيفاً "لا يمكنني القول إلى أين فر العدو وكيف انسحب ولماذا كانت أيديه مقيدة"؟

  • اللواء سلامي: ليس من المسموح لنا القول أين هرب العدو وكيف تراجع
    اللواء سلامي: ليس من المسموح لنا القول أين هرب العدو وكيف تراجع

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي إننا "بلغنا حافة الحرب مراراً، إلا أن قائد الثورة أرغم العدو على التراجع".

وأكد إننا "نمتلك اليوم الكثير من الأسلحة المتطورة، ونحن من يضع اليوم الشروط للأعداء، وعدونا اليوم لم يعد يملك مظهر امبراطورية نشطة قوية، وقدرته اليوم هزيلة مهما بدى مظهره قوياً.

وكشف سلامي قائلاً خلال ملتقى أساتذة الشبكة التربوية للتعبئة "لقد وصلنا إلى حافة الحرب مراراً لكن المرشد أرغم العدو على التراجع، لا يمكنني القول إلى أين فر العدو وكيف انسحب ولماذا كانت أيديه مقيدة؟ لكن نقول أن قوة العدو تقهقرت، فهو لم يحصد شيء سوى الهزيمة، وإيران لم تتأذَ بالرغم من تعرضها للحصار الاقتصادي ومن هُزم هم الأعداء".

اللواء سلامي اعتبر في كلمته اليوم الأحد  خلال ملتقى أساتذة الشبكة التربوية للتعبئة أن العدو "لا يحظى بصورة امبراطورية نشطة"، مؤكداً أن "له قوة ظاهرية لكنها خاوية من الداخل".

وسأل "كيف حصل استنزاف قدرة العدو، بحيث لم يحصد سوى الهزيمة والفشل في اي مجال ومكان"؟

وقال إن "العدو فشل في الحرب الاقتصادية ايضاً، فشعبنا صبر بنبل ولم يصبح صدى لصوت العدو، ومنحنا السمعة وبث لدينا الروح المعنوية العالية".

ومنذ يومين، قال قائد "قوّة القدس" في حرس الثورة الإيراني الجنرال إسماعيل قاآني، إن "صوت تحطّم عظام الأميركيين سيُسمع في الوقت المناسب". 

الجنرال قاآني وخلال كلمة له بمدينة "مشهد"، خاطب منفذي اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني بالقول: "ليس من المستبعد أن ننتقم منكم داخل منزلكم. صفعة إيران قادمة للولايات المتحدة"، مبرزاً أنّ "أميركا أثبتت إجرامها للعالم باغتيال الزعيم الإسلامي سليماني". 

وأوضح أنّ "إسرائيل تبني جداراً حول نفسها اليوم، وهي على يقين من أننا سنهدم هذا الجدار أيضاً".