ليبرمان: يجب إلقاء نتنياهو و"اليهود المتشددين" في مكب النفايات

تصريحات رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان تثير زوبعة في الحلبة الحزبية الإسرائيلية.

  • ليبرمان: يجب إلقاء اليهود المتشددين ونتنياهو في مكب النفايات
    ليبرمان: يجب إلقاء اليهود المتشددين ونتنياهو في مكب النفايات

تحدثت وسائل اعلام إسرائيلية أن رئيس حزب "إسرائيل" بيتنا أفيغدور ليبرمان أثار زوبعة في الحلبة الحزبية ليل السبت، بعد أن قال إنه "يجب القاء اليهود المتشددين دينياً مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مكب النفايات".

ووفق وسائل الاعلام، فان ليبرمان قال إنه يجب وضع نتنياهو واليهود المتشددين دينيًا على عربة ورميهم في مكب النفايات.

وردّ رئيس "يهدوت هتوراة موشيه غافني" على هذه التصريحات قائلاً إن "يأس وكره ليبرمان لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يدفعه إلى إطلاق مثل هذه التفوهات".

كما دعا سلطات إنفاذ القانون إلى التصدي لتصريحات ليبرمان التحريضية واللاسامية.

وأضاف "نحن عاملناه منذ فترة طويلة على أنه مشوّش فكرياً، وربما يعرف مكب النفايات عن كثب ويطرح ذلك على الخطاب العام".

وبدوره وصف وزير الإسكان يعقوب ليتسمان تصريحات ليبرمان بالتحريض الخطير المثير للشفقة.

ودعا المستشار القانوني للحكومة بفحص هذه التصريحات المشينة والتي تتعارض مع القانون والإجراءات الانتخابية.

فيما دعا بعض النواب إلى تعديل القانون لمنع التحريض ليعاقب من يحرّض على اليهود المتشددين دينياً أيضاً.

ويوم أمس السبت قال وزير الأمن الإسرائيلي السابق موشيه يعالون، إن "هناك إشارات أن زوجة بنيامين نتنياهو تتدخل في تعيين المسؤولين الأمنيين"، وقالت "يديعوت أحرونوت" إن "هناك عقد يمنح سارة إمكانية المشاركة في الجلسات السرية".