قبيل الانتخابات.. الشرطة تفرق المحتجين على أداء الحكومة الهولندية

الشرطة الهولندية تفرق المحتجين المناهضين لأداء سياسة الحكومة، قبيل ساعات على بدء تصويت الانتخابات التشريعية المقررة، في ظلّ تدابير احترازية للوقاية من فيروس كورونا.

  • ضباط شرطة مكافحة الشغب الهولندية يعتقلون رجلاً خلال مظاهرة ضد الحكومة (أ ف ب)
    ضباط شرطة مكافحة الشغب الهولندية يعتقلون رجلاً خلال مظاهرة ضد الحكومة (أ ف ب)

استخدمت الشرطة الهولندية خراطيم المياه ونشرت عناصر أمن لتفريق محتجين مناهضين للحكومة خرجوا في لاهاي، اليوم الأحد، عشية بدء التصويت في الانتخابات التشريعية.

وتجمع مئات المتظاهرين في متنزه بوسط المدينة، احتجاجاً على رئيس الوزراء مارك روتي، وسياساته بما يخص مكافحة تفشي فيروس كورونا.

كما تدخلت شرطة مكافحة الشغب متسلحة بدروع وبرفقة كلاب لمطاردة بعض المحتجين الرافضين لمغادرة المكان لدى انتهاء التظاهرة.

في هذا الإطار، استخدمت الشرطة خراطيم المياه إلاّ أن الكثير من المتظاهرين احتموا وراء مظلات اتقاء من المياه.

وكانت الشرطة حاولت في وقت سابق الحد من عدد المشاركين في التظاهرة بسبب القيود المفروضة في إطار مكافحة جائحة كورونا.

يذكر أنّ الهولنديين يتوجهون إلى مراكز الاقتراع، الأسبوع القادم، على مدى 3 أيام، للتصويت في الانتخابات العامة. 

ووزعت عمليات التصويت على 3 أيام لضمان التباعد الاجتماعي والسماح للأشخاص الذين يعانون من صحة ضعيفة من التصويت بشكل مبكر.

ويتوقع فوز روتي وحزبه الليبرالي بولاية جديدة على رأس حكومة ائتلافية، بحسب ما ذكرت نتائج استطلاعات الرأي.

ويتنافس 89 حزباً هولندياً في الانتخابات العامة المقررة ما بين 15 و17 الشهر الجاري، على 150 مقعداً برلمانياً و75 في مجلس الشيوخ في 12 مقاطعة اتحادية تشكل بمجموعها المملكة الهولندية.