"حرس الثورة" يكشف عن صواريخ تابعة للقوة البحرية مخزّنة تحت الأرض

حرس الثورة الإيراني يدشن مدينة تحت الأرض، يخزن فيها صواريخ تابعة للقوة البحرية. والموقع الرسمي للحرس يكشف أن بعض الصواريخ، تتميز بالقدرة على تغيير مسارها بعد إطلاقها.

  • اللواء سلامي يرعى تدشين مدينة صاروخية جديدة لبحرية حرس الثورة
    اللواء سلامي يرعى تدشين مدينة صاروخية جديدة لبحرية حرس الثورة

أزيح الستار، اليوم الاثنين، عن مدينة صاروخية جديدة تحت الأرض تابعة لبحرية حرس الثورة الإيراني وتدشين منظومات صاروخية جديدة.

شارك في مراسم تدشين المدينة الصاروخية الجديدة، القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي وقائد بحرية الحرس الثوري الأدميرال علي رضا تنكسيري وحشد من القادة العسكريين. 

المدينة الصاروخية الجديدة، تضمّ مجموعة كبيرة من منظومات وصواريخ كروز وباليستية بمديات عديدة. وأعلن قائد حرس الثورة إلحاق دفعة جديدة من الصواريخ والمعدات الإلكترونية بالخدمة. 

  • بحرية الحرس الثوري الإيراني تدشن مدينة لتخزين الصواريخ تحت الأرض
    بحرية الحرس الثوري الإيراني تدشن مدينة لتخزين الصواريخ تحت الأرض

سلامي قال "ما نراه اليوم هو جزء بسيط من القدرات الكبيرة والعظيمة للقوة البحرية لحرس الثورة، وذلك ضمن أساليب مختلفة وقدرات عظيمة صاروخية في مجال المعارك البحرية الحديثة. اليوم نشهد المرحلة السادسة خلال السنة المنصرمة، لإلحاق تجهيزات متطورة وجيدة وكثيرة كماً ونوعاً بالقوة البحرية التابعة لحرس الثورة، وذلك لتعزيز قدراتها وتمكينها من خلال التجهيزات".

وخلال المراسم تم تدشين مجموعة من المنظومات والمعدات الصاروخية ذات الميزات العملانية المختلفة، بينها الإطلاق بدقة من الأعماق وإلقاء الألغام بمديات مختلفة، والإطلاق وفق زاوية 360 درجة. وتتميز أيضاً بالإطلاق أثناء الحركة والتصدي للحرب الإلكترونية، ورفع مستوى المديات والقدرات التدميرية. كما تم تدشين منظومات صاروخية، قادرة على تغيير الهدف بعد الإطلاق.

هذه المعدات جميعها، صنعها مختصون في وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة، والشركات المعرفية والأقسام البحثية في حرس الثورة، ومؤسسة جهاد الاكتفاء الذاتي في بحرية حرس الثورة.