"أنصار الله" ترسل رؤيتها لإيقاف الحرب في اليمن إلى أميركا

طالباً وقف العدوان ورفع الحصار، عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، يرسل رؤية حركة أنصار الله لإيقاف الحرب في اليمن إلى المبعوث الأميركي.

  • "أنصار الله" تعلن إرسال رؤيتها لإيقاف الحرب في اليمن إلى أميركا

أعلن عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، اليوم الثلاثاء، إرسال رؤية حركة أنصار الله لإيقاف الحرب في اليمن، إلى المبعوث الأميركي.

وأضاف الحوثي، "‏نحن نطلب فقط وقف العدوان ورفع الحصار، ولسنا رافضين لوقف إطلاق النار،  لأننا من نقوم بالتصدي لعدوان شامل على بلدنا، واحتلال وحصار من التحالف الذي يشن الحرب ويجتاح البلد ويحاصر الشعب".

وتابع، "مع ذلك أرسلنا رؤية الحل الشامل عبر وسيط أممي للمبعوث الأميركي، وهي تتضمن ما ذكر هنا".

وفي وقت سابق، قال عضو المجلس السياسي إن حكومة صنعاء تقدّمت برؤية للحل الشامل "لتفويت الفرصة على دول تحالف العدوان في استمراره"، عارضاً البند الثالث من هذه الرؤية التي وضعتها صنعاء، من أجل "التذكير بوطنيتها" وإيضاح الجانب السياسي فيها.   

ووفق الورقة، يقدّم كل طرف مقترحاته إلى المبعوث الأممي قبل أن تدعو الأمم المتحدة إلى طاولة حوار يلتزم مجلس الأمن بعدم تدخّل أي دولة في مجرياته، على أن تُطرح مخرجات العملية السياسية للاستفتاء الشعبي.

المبعوث الأميركي الخاص باليمن تيم ليندركينغ أشار سابقاً إلى تقدمه بخطة لوقف إطلاق النار في اليمن، مضيفاً أن هذه الخطة "معروضة على قيادة الحوثيين لعدد من الأيام". 

لكن المتحدث باسم حركة "​أنصار الله​" ​محمد عبد السلام​ أكد أن المقترح مرفوض، معتبراً أنه يمثل "الشروط السعودية"، إذ لم ينص على رفع الحصار ولا على وقف إطلاق النار.

يذكر أن حركة "أنصار الله" أرسلت في 8 أبريل/نيسان الماضي، إلى الأمم المتحدة، رؤية لإيقاف الحرب في اليمن أسمتها "مقترح وثيقة الحل الشامل لإنهاء الحرب"، تضمنت ثلاثة محاور رئيسية: إنهاء الحرب ووقف إطلاق النار، إنهاء الحصار والتدابير والمعالجات الاقتصادية والإنسانية، العملية السياسية اليمنية.