دياب: يمكن الإبقاء على دعم بعض المواد الغذائية في لبنان حتى حزيران المقبل

في وقت لامس فيه سعر صرف العملة الوطنية مقابل الدولار عتبة الـ 15 الف ليرة لبنانية، رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية يقول إنّه يمكن الإبقاء على الدعم على بعض المواد الغذائية حتى حزيران المقبل.

  • رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب (أ ف ب - أرشيف)
    رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب (أ ف ب - أرشيف)

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب إنّه يمكن الإبقاء على الدعم على بعض المواد الغذائية حتى حزيران/ يونيو المقبل.

وأضاف كذلك أن "لبنان يمكن أن يبقي على دعم الوقود بعد آذار/ مارس الجاري".

كلام دياب جاء في الوقت الذي يعيش فيه لبنان أزمة اقتصادية خانقة، مع تدهور سعر صرف العملة الوطنية أمام الدولار. فقد لامس سعر الصرف مقابل الدولار عتبة 15 ألف ليرة لبنانية، اليوم الثلاثاء، وبذلك تكون الليرة خسرت حوالى 90% من قيمتها.

ودفع التغير السريع في سعر الصرف خلال الأيام الأخيرة عدداً من المحال التجارية الكبرى إلى إقفال أبوابها لإعادة تسعير سلعها. كذلك، أقفلت مصانع أبوابها بانتظار استقرار سعر الصرف.

ومنذ مطلع آذار/ مارس الجاري، عادت الاحتجاجات إلى الشارع في مناطق لبنانية، ويعمد محتجون إلى تسكير الطرقات وإشعال الإطارات ومستوعبات النفايات.

وكان دياب قال إنّ: "لا إصلاحات في لبنان من دون حكومة جديدة"، مشيراً إلى أنّ "لبنان بلغ حافة الانفجار بعد الانهيار والخوف من عدم إمكانية حمايته من الأخطار".

يذكر أنّ حكومة دياب استقالت في آب/ أغسطس 2020 إثر انفجار مرفأ بيروت، إلاّ أنه حتى اليوم فشلت محاولات تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري.