يوم دامٍ في أميركا أسفر عن مقتل 8 أشخاص.. والشرطة تعتقل مشتبهاً به

الشرطة الأميركية تعلن مقتل 8 أشخاص وإصابة شخص واحد إثر إطلاق نار على 3 منتجعات صحية في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا، وقوات الأمن تعتقل المشتبه به الذي يعتقد أنه المسؤول عن الحوادث الثلاثة.

  • يوماً دامياً في أميركا يسفر عن مقتل 8 أشخاص..والشرطة تعتقل مشتبهاً به
    يوماً دامياً في أميركا يسفر عن مقتل 8 أشخاص..والشرطة تعتقل مشتبهاً به

أعلنت الشرطة الأميركية مقتل 8 أشخاص وإصابة شخص واحد إثر إطلاق نار على 3 منتجعات صحية في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية، مساء الثلاثاء، بينما اعتقلت قوات الأمن مشتبهاً به يُعتقد أنه مسؤولاً عن الهجمات الثلاث بحسب الأدلة المصورة.

الحادث الأول.. مقتل 4 في صالون للتدليك

بحسب شبكة "إن بي سي نيوز" وقع الحادث الأول في مقاطعة شيروكي، عندما دخل مجهول صالون التدليك وفتح النار.                                

مطلق النار الذي قامت الشرطة بتوقيفه يوم الثلاثاء، قتل أربعة أشخاص جراء إطلاق النار بصالون التدليك كما أصيب إثنان آخران بحسب الشرطة.

الحادث الثاني.. مقتل 3 نساء في عملية سطو

بعد حوالي 45 دقيقة من إطلاق النار في مقاطعة شيروكي وعلى بعد 30 ميلاً، ردّت الشرطة في أتلانتا على بلاغ عن عملية سطو على طريق بيدمونت في الجزء الشمالي الشرقي من المدينة.

هذا الحادث أسفر عن مقتل ثلاث نساء متأثراث بجروح ناجمة عن طلقات نارية، خلال تواجدهن في موقع إطلاق النار.

الحادث الثالث.. مقتل إمرأة في منتجع صحي

خلال تواجد الشرطة في موقع الحادث الثاني، تلقوا بلاغاً يفيد بوقوع حادث إطلاق نار على الجانب الآخر من الشارع  وعند وصولهم إلى هناك وجودوا إمرأة مقتولة.

وعن هذه الحوادث قالت إدارة شرطة أتلانتا في بيان صحفي "حالياً نجمع المعلومات من مواقع الجرائم لتحديد ما حدث بالضبط، ونحاول الحصول على معلومات مؤكدة في ما يتعلق بالمشتبه به أو بهم".

كما أشارت إلى أنّه "من المحتمل للغاية أن يكون المشتبه به هو المشتبه به نفسه في مقاطعة شيروكي، المحتجز" خصوصاً أن "لقطات الفيديو أظهرت سيارته في وقت قريب من إطلاق النار".

وكذلك أفادت الشرطة بأن المشتبه به هو شخص يدعى "روبرت أرون لونغ " ويبلغ من العمر 21 عاماً.

وقال المحققون إنهم "يحاولون تحديد ما إذا كانت عمليات إطلاق النار متّصلة ببعضها أم لا"، وأكّدوا أنه "لا توجد مؤشرات فورية على الدافع".

هذا وأعلنت السلطات أنها تبحث أيضاً عن مشتبه بهم تم رصدهم عبر كاميرات المراقبة، في أماكن الحوادث أثناء إطلاق النار.

ويذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في أميركا، فقد سبقتها الكثير من الحوادث والهجمات الدامية مثل حادثة إطلاق النار بشيكاغو الأميركية التي جرت من يومين، والتي أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة 13 مواطناً أميركياً.

كذلك هجمات إطلاق النار التي امتدت من شيكاغو إلى إيفانستون، مطلع العام الحالي، والتي أدت إلى مقتل 5 أشخاص.

يضاف إليها حادثة إطلاق نار جرت في مدينة إنديانابوليس، كان ضحاياها 5 مواطنين أيضاً.

بالإضافة إلى حادثة إطلاق النار في فينيكس، والهجوم المسلح الذي جرى في فيلادلفيا الأميركية، والذي أصيب فيه 8 أشخاص.