واشنطن: سنحظر التعامل مع موسكو في استيراد وتصدير الأسلحة

الخارجية الأميركية تقول إنها "ستقوم بتوسيع قيود التصدير إلى روسيا بسبب قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي تعتبر واشنطن أنه تعرض لـ"هجوم كيميائي" الصيف الماضي".

  • الخارجية الأميركية: ادراج روسيا على قائمة الدول التي يحظر التعامل معها في استيراد وتصدير الأسلح
    واشنطن: إدراج روسيا على قائمة الدول التي يحظر التعامل معها في استيراد وتصدير الأسلح

أصدرت الخارجية الأميركية قراراً يقضي بإدراج روسيا على قائمة الدول التي يحظر التعامل معها في استيراد وتصدير الأسلحة".

وأضافت الخارجية في بيان لها اليوم الأربعاء، إلى أنها "تستثنى العمليات في إطار التعاون في مجال الفضاء حتى الأول من شهر أيلول/ سبتمبر"، مشيرةً إلى أنها "ستقوم بتوسيع قيود التصدير إلى روسيا بسبب قضية المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي تعتقد واشنطن أنه تعرض لـ"هجوم كيميائي" الصيف الماضي".

وأردف البيان قائلاً إن العقوبات الجديدة تشمل الصادرات ذات الصلة بالأمن القومي، مع إبقاء بعض الاستثناءات المتعلقة بقطاع الطيران والفضاء سارية حتى 1 من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف قد نفى الأسبوع الماضي، وجود أيّ حديث عن إجراء اتصال جديد بين الرئيسن الروسي والأميركي، مشيراً إلى أن الخلافات بين موسكو والإدارة الجديدة حرجة للغاية.

وكان الكرملين قد أكد في الثالث من الشهر الحالي، أن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة وأوروبا ضد روسيا، بسبب المعارض الروسي أليكسي نافالني، هي "تدخل في الشؤون الداخلية الروسية، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق".