لافروف: التأخير في عملية التفاوض بشأن التسوية الأفغانية غير مقبول

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يأمل أن تساعد المحادثات الحالية في تهيئة الظروف "لتحقيق مفاوضات تقدمية بين الأفغان".

  • لافروف: التأخير في عملية التفاوض بشأن التسوية الأفغانية غير مقبول
    لافروف شارك في اجتماع عقد في موسكو حول الأزمة الأفغانية 

عقد اليوم الخميس اجتماع على مستوى الممثلين الخاصين لروسيا والصين والولايات المتحدة وباكستان في العاصمة الروسية موسكو حول الأزمة في أفغانستان بحضور وفد من كابول وحركة طالبان.

وخلال افتتاح الاجتماع أكّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن المزيد من التأخير في عملية التفاوض بشأن التسوية الأفغانية في الدوحة غير مقبول في ظل ظروف الوضع العسكري السياسي التمردي.

وأبدى لافروف أسف بلاده لعدم وصول جهود إطلاق العملية السياسية في الدوحة إلى نتائج بعد، آملاً أن تساعد المحادثات الحالية في تهيئة الظروف لتحقيق مفاوضات تقدمية بين الأفغان.

ومنذ أيام، أعلنت حركة طالبان، أنها ستوفد شخصيات بارزة في صفوفها لحضور المحادثات التي ستجري مع الحكومة الأفغانية في موسكو لبحث مستقبل البلاد.

وأكّد المتحدث باسم مكتب "طالبان" في قطر محمد نعيم، في تغريدة على تويتر أن "وفداً رفيع المستوى بقيادة الملا برداد أخوند سيحضر الاجتماع في موسكو".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية قالت إن واشنطن تبدو مستعدة لتأجيل الانسحاب من أفغانستان.

كما قررت الحكومة الأفغانية المشاركة في مؤتمرين "من أجل السلام" في البلاد سيعقدا في تركيا وروسيا.

وفي خطاب إلى الرئيس الأفغاني أشرف غني، في وقت سابق من الشهر الجاري، أعطى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن "دفعةً جديدة لجهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة"، وطلب من تركيا استضافة اجتماع على مستوى عالٍ "للجانبين خلال الأسابيع المقبلة لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق سلام".