الخارجية الروسية: مرتاحون لنتائج الاتصالات مع ممثلي حزب الله

المتحدثة باسم الخارجية الروسية تعلّق على زيارة وفد حزب الله إلى موسكو، وتقول إن "التفاهم الذي توصلّنا إليه سيساعدان في تجاوز الأزمة الحكومية في لبنان".

  • الخارحية الروسية: نعوّل على تبادل الآراء الذي جرى مع الوفد في وزارة الخارجية.
    الخارحية الروسية: نعوّل على تبادل الآراء الذي جرى مع الوفد في وزارة الخارجية.

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الخميس: "نحن في موسكو مرتاحون على العموم لنتائج الاتصالات مع ممثلي قيادة حزب الله اللبناني، والتي جرت أثناء زيارة العاصمة الروسية من قبل رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" البرلمانية محمد رعد والوفد المرافق له".

وجاء في معرض ردّها على سؤال مراسل الميادين في موسكو "اننا نعوّل على أن تبادل الآراء الذي جرى مع الوفد في وزارة الخارجية ومجلسي الدوما والاتحاد للبرلمان الروسي، والتفاهم الذي توصلّنا إليه سيساعدان في تجاوز الأزمة الحكومية في لبنان، وتحقيق تقدّم في ايجاد تسوية شاملة في سوريا، وتعزيز الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط عامة".

وفي وقتٍ سابق، قالت الخارجية الروسية عقب المحادثات مع وفد حزب الله، إن "المحادثات التي حضرها أيضاً أعضاء في البرلمان اللبناني من حزب الله، ناقشت الوضع الحالي في لبنان وسوريا، وكذلك في منطقة الشرق الأوسط ككل".

وقال رئيس وفد حزب الله، النائب محمد رعد، عقب اللقاء مع لافروف أنه كان "لقاءً بين أصدقاء"، مضيفاً أن أجواء المباحثات "كانت صريحة".

وفي حديث للميادين قال رعد "أكّدنا على ضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة في لبنان وفق إرادة الشعب اللبناني"، مشيراً إلى أن "الوفد شكر لافروف على دعوته للتباحث بأوضاع المنطقة".

ووصل وفد حزب الله إلى العاصمة الروسية موسكو، الأحد الماضي، بدعوة من وزارة الخارجية الروسية، في زيارة استمرت لـ 3 أيام، وشملت جولة من اللقاءات في مجلسي الاتحاد والبرلمان الروسي، بالإضافة إلى لقاءات سياسية وإعلامية أخرى.