عصابات إجرامية تقتل شابين في الداخل الفلسطيني.. وتظاهرات منددة في أم الفحم

مصادر محلية تقول إن عدداً من المجرمين اقتحموا بيتاً في مدينة قلنسوة وأطلقوا فيه النار، ما أدى إلى استشهاد بعض الشبان وإصابة آخرين.

  • احتجاحات واسعة على سياسة التهجير في حيِ سلوان المَقدسي
    احتجاحات واسعة على سياسة التهجير في حيِ سلوان المَقدسي

استشهد شابان فلسطينيان في مدينة قلنسوة، فيما أصيب آخران بجروح خطيرة ومتوسطة، بعد إطلاق مجهولين النار عليهم.

وذكرت مصادر محلية أن عدداً من المجرمين اقتحموا بيتاً كان فيه الشبان وأطلقوا النار عليهم جميعاً ولاذوا بالفرار.

هذا وقد نظمت اليوم تظاهرات جديدة في أم الفحم ضد العنف والجريمة وتواطؤ شرطة الاحتلال مع عصابات الإجرام.

كما استشهد مواطن برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم، بعد إطلاق النار عليه من مسافة الصفر في قرية بيت دجن شرق مدينه نابلس.

هذا وأدى مئات المقدسيين صلاة الجمعة في حي البستان ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى احتجاجاً ورفضاً لاستمرار سياسة هدم منازل المقدسيين ذاتياً أو بجرافات قوات الاحتلال.

الأهالي رفضوا سياسة الترحيل الجماعية التي باتت تهدد كل أحياء البلدة، ما ينذر بتهجير قسري لعشرات العائلات الفلسطينية المقدسية لصالح سياسة توسيع الاستيطان وإنشاء حديقة توراتية تحت مسمى "حديقة الملك".