البرهان: قواتنا لن تتراجع عن مواقعها الحدودية مع إثيوبيا

رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، يؤكد أن القوات السودانية لن تتراجع عن مواقعها داخل الحدود السودانية مع إثيوبيا. ويتهم إثيوبيا بنقض العهود والمواثيق المبرمة مع السودان في السابق.

  • البرهان: قواتنا لن تتراجع عن مواقعها الحدودية مع إثيوبيا
     رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان

أشار رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، القائد العام للقوات المسلحة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان اليوم الأحد، أمام ضباط وضباط صف وجنود منطقة بحري العسكرية، إلى أن "عقيدة القوات المسلحة وتسليحها قائم بالأساس على الدفاع وليس الهجوم والاعتداء"، متهماً إثيوبيا بنقض العهود والمواثيق التي أبرمتها مع السودان في السابق، وفق وكالة الأنباء السودانية "سونا".

البرهان حيّا القوات المسلحة المنتشرة في البلاد، وخص بذلك القوات المسلحة المرابطة على حدود السودان الشرقية. لافتاً إلى أن "القوات المسلحة بتكوينها القومي تشكل نموذجاً لتكوين الشعب السوداني بكل أطيافه".

وعلق على الأوضاع عند حدود السودان الشرقية، مؤكداً أن "القوات المسلحة السودانية انفتحت داخل الحدود مع إثيوبيا وأعادت تأمينها وأنها لن تتراجع عن مواقعها كونها لم تكن معتدية".

وتناول البرهان الترتيبات الأمنية الخاصة بـ"اتفاق سلام" السودان، فدعا قوات حركات الكفاح المسلح للانضمام إلى القوات المسلحة، مؤكداً استعداد القوات لاستيعابها.

كما أشار إلى أن الدمج في القوات المسلحة يخضع لأسس محددة، من بينها التوزيع العادل للفرص بين أقاليم السودان وفقاً لنسبة السكان، فضلاً عن المعايير العالمية للاستيعاب في الجيوش، لافتاً إلى أن نهاية الفترة الانتقالية ستشهد دمج كل القوات في جيش موحد.

رئيس مجلس السيادة دعا القوى السياسية في البلاد، للإسراع في إكمال هياكل الفترة الانتقالية، ممثلة في المجلس التشريعي الانتقالي وتشكيل المحكمة الدستورية.