الجيش اليمني يحبط محاولات استعادة مواقع محررة في صرواح

أكثر من 40 قتيلاً وجريحاً إثر مواجهات بين القوات المسلّحة اليمنية وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي، في مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب خلال الساعات الأخيرة.

  • قصفت مقاتلات التحالف السعودي بـ 3 غارات منطقة المرازيق (صورة أرشيفية).
    قصفت مقاتلات التحالف السعودي بـ 3 غارات منطقة المرازيق (أرشيف).

قتل وجرح العشرات إثر مواجهات متواصلة بين قوات حكومة صنعاء من جهة، وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في الأطراف الغربية لمنطقتي البَرّاء وإيدات الراء على وقع غارات جوية استهدفت مناطق سيطرة الجيش واللجان بنحو 13 غارة.

مصادر ميدانية أكّدت للميادين وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات الرئيس هادي خلال محاولتهم استعادة مواقع سيطر الجيش واللجان الشعبية خلف منطقة المَشْجَح قبل يومين.

وأفادت المصادر ذاتها أن معظم الغارات الجوية للتحالف السعودي تستهدف المواقع المقصوفة سابقاً، في المقابل تقول قوات الرئيس هادي إنها نفذت عملية استدراج لقوات حكومة صنعاء أسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف الأخير بمنطقة هَيْلان بمديرية صِرواح. كذلك تجري المواجهات بين الطرفين في الأطراف الشرقية لمنطقة نخلاء بمديرية مَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب المحافظة الغنية بالنفط. 

وقصفت مقاتلات التحالف السعودي بـ3 غارات منطقة المرازيق في مديرية خَبْ والشَّعْف بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن. 

هذا وجددت مقاتلات التحالف السعودي شن غاراتها على العاصمة اليمنية صنعاء مستهدفة بـ4 غارات جبل النَّهْدين جنوب المدينة وبغارة جوية معسكر الصيانة في منطقة النهضة شمالي العاصمة.

في غضون ذلك، قتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي بمواجهات مع قوات حكومة صنعاء في منطقة الأحْكُوم بمديرية حَيْفان عند الريف الجنوبي لمحافظة جنوبي غرب اليمن.

يذكر أن الغرفة التجارية الصناعية اليمنية أدانت أمس الأحد القصف الجوي للتحالف السعودي على صوامع ومطاحن الغلال التابعة لمجموعة الشركة اليمنية الدولية للصناعات الغذائية.