النيجر: مقتل 40 شخصاً في هجمات شنها مسلحون على دراجات نارية

قُتل 40 شخصاً على الأقل في هجمات استهدفت قرى قرب الحدود بين النيجر ومالي، حيث تٌعرف هذه المنطقة بتعرضها لهجامات إرهابية.

  • صورة أرشيف
    تنشط العديد من الجماعات المسلحة في النيجر ودول الساحل المجاورة

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بمقتل 40 شخصاً على الأقل في هجمات استهدفت قرى قرب الحدود بين النيجر ومالي. وتُعرف المنطقة حيث وقع الهجوم، بتعرضها لهجمات إرهابية، بحسب ما أفادت مصادر محلية وأمنية.

وأفاد مسؤول محلي الأحد بأن "مسلحين وصلوا على متن دراجات نارية وأطلقوا النار على كل شيء يتحرك. هاجموا إنتازاين وبكواراتي وويستاني والمناطق المحيطة".

وتنشط العديد من الجماعات المسلحة في النيجر ودول الساحل المجاورة. وقد أعلن بعضها مبايعة تنظيم "داعش" بينما ترتبط الأخرى بتنظيم القاعدة.

وتكاد سيطرة الحكومة على المناطق الصحراوية الواقعة خارج المدن لا تذكر، وهو وضع تستغله الجماعات المتطرفة والشبكات الإجرامية مثل مهربي البشر. فيما تشهد المنطقة الحدودية مع مالي هجمات متكررة.

وأعلنت الحكومة قبل أسبوع واحد فقط مقتل 58 شخصاً على الأقل في هجوم على سوق بمنطقة تيلابيري.

والعنف جزء من أزمة أمنية أوسع نطاقاً في منطقة الساحل بغرب أفريقيا، يغذيها أيضاً متشددون على صلة بتنظيم القاعدة وميليشيات عرقية.