ترقّب لنتائج انتخابات الكنيست الإسرائيلي مع التقدّم في فرز الأصوات

المعطيات تشير إلى أنه من غير المتوقع أن يحصل نتنياهو مع الأحزاب القريبة منه على أغلبية واضحة في الكنيست.

  • الإعلام الإسرائيلي: نتائج متساوية بين الليكود ومنافسه
    الأرقام تظهر تقدّم منافسي نتنياهو 

تتغير نتائج الفرز في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية مع فرز عدد أكبر من الأصوات.

وأظهرت آخر النتائج صباح اليوم الأربعاء وبعد فرز 89% من الأصوات لانتخابات الكنيست الإسرائيلي أن معسكر  رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو حصل 52 مقعداً، بينما حصل "معسكر استبدال نتنياهو" على  56 مقعداً.

وفي السياق قالت "القناة 13" الإسرائيلية إن "التطور الأهم هو أن "القائمة العربية الموحدة" تجاوزت نسبة الحسم، وليس ذلك فقط، بل حصلت على 5 مقاعد أيضاً، الامر الذي غيّر الصورة تماماً.

وأضافت أنه "إذا لم يحصل نتنياهو على 61 مقعداً فإن غدعون ساعر ويائير لابيد وأفيغدور ليبرمان وحتى نفتالي بينت جميعهم سيجلسون وسيجدون السبيل لتأليف حكومة".

موقع القناة المذكورة، تحدّث تعليقاً على نتائج الانتخابات بعد فرز 89% من الأصوات قائلاً إن "دراما حملتها الساعات الماضية مع تجاوز "القائمة العربية الموحدة" نسبة الحسم، ما أدى الى تراجع عدد مقاعد الليكود، متوقعاً  أن تحمل النتائج مفاجآت أخرى.

وفي السياق، قالت صحيفة "معاريف" أنه بعد فرز 88% من أصوات القائمة العربية الموحدة فإن نتنياهو لا يملك 61 معقداً مع حزب "يمينا".

وفي وقتٍ سابق، تجنّب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمة أمام أنصاره تكرار إعلان الفوز في انتخابات الكنيست بعد إعلانه في تغريدة على تويتر.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن نتائج العيّنات الانتخابية رست أمس الثلاثاء على تعادل أو تقدم بسيط لصالح الكتلة التي تريد تغييره، مشيرةً إلى أن التعادل سيواصل شلّ السلطة في "إسرائيل" ما دام نتنياهو يقف على رأسها.

وكان الإعلام الإسرائيلي أفاد أمس أن "نتائج عيّنات الانتخابات التشريعية الإسرائيلية أشارت إلى تقدّم حزب الليكود بـ31 مقعداً، وفوز حزب "يوجد مستقبل" بـ18 مقعداً  وكلٍ من حزب "يميناً" و"أزرق أبيض" و"إسرائيل بيتنا" بسبعة مقاعد".

وتحدثت الوسائل عن حصول كتلة نتنياهو على واحد وستين مقعداً في حال انضمام رئيس حزب "يميناً" نفتالي بينت إليه ما سيسمح له بتأليف حكومة.

وتشير النتائج إلى أنه من غير المتوقع أن يحصل حزب الليكود والأحزاب القريبة منه على أغلبية واضحة في الكنيست.

هذا وكان موقع "يديعوت أحرونوت" قد ذكر أن نسبة التصويت في الانتخابات حتى الساعة الثامنة ليلاً بلغت 60.9%، وهي الأكثر انخفاضاً منذ العام 2009.