ميركل: نتبنى مع واشنطن مواقف مشتركة تجاه روسيا والصين وتركيا

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تقول إن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يتشاركان المواقف نفسها تجاه الصين وروسيا وتركيا، وتعرب عن أمل الزعماء الأوروبيين بأن يزور بايدن أوروبا في الصيف ليشارك في اجتماع الناتو.

  • ميركل: بروكسل وواشنطن تتبنيان مواقف مشتركة تجاه روسيا والصين وتركيا
    ميركل: الزعماء الأوروبيين يأملون بأن يزور بايدن أوروبا في الصيف ويحضر اجتماع "الناتو"

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تبني الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مواقف مشتركة تجاه الصين وروسيا وتركيا.

 ميركل وخلال قمة افتراضية للاتحاد الأوروبي حضرها الرئيس الأميركي جو بايدن، قالت: "بحثنا الأجندة العابرة للأطلسي، حيث قدّم بايدن رؤيته وأفصح شارل ميشيل وأنطونيو كوستا عن المصالح الأوروبية من جانبنا".

وأضافت قائلة: "لدينا الكثير من الأمور المشتركة التي نريد العمل عليها، وهذا يخص التعاون بشأن المناخ وإنهاء الحروب التجارية، وهذا يخص أيضاً العلاقات مع الصين وروسيا وتركيا كذلك".

ورداً على سؤال حول الصين، أشارت ميركل إلى أنه ليس هناك تطابق كامل للمواقف على الرغم من وجود الكثير من النقاط المشتركة.

وأكدت أن الزعماء الأوروبيين يأملون بأن يزور بايدن أوروبا في الصيف ويحضر اجتماع الناتو، معتبرةً أن حضوره قمة الاتحاد الأوروبي دليل "على أننا في حوار دائم".

تصريحات ميركل تأتي بعد أيامٍ على إعلان الكرملين أن الاتحاد الأوروبي ليس شريكاً وثيقاً في الوقت الراهن لأنه قرر قطع العلاقات مع روسيا.

من جهتها، استدعت الخارجيّة الصينيّة السفير البريطاني للاحتجاج على فرض عقوبات على خلفية إقليم شينغ يانغ.

يأتي ذلك، بعد رفض وزيري خارجيتي روسيا والصين، سيرغي لافروف، ووانغ يي، للألعاب الجيوسياسية والعقوبات أحادية الجانب غير المشروعة التي تستخدمها الدول الغربية بشكل متزايد.

وأكد على أن بلاده ستكون مستعدة لأي اتصالات لزيادة التفاعل، إذا أرادت بروكسل العمل لتجاوز الإشكالات الحالية.

لافروف شدد على أن روسيا ستبذل مع الصين كل ما بوسعها لحماية مشاريعها التجارية والتسويات من تأثير عقوبات دول غير صديقة.